الأخبار العاجلة

تحطيم صورة “الأسبرين” بخطوات بسيطة

الصباح الجديد – وكالات:
حطمت دراسة أميركية جديدة “أسطورة الأسبرين” من أنه عقار وقائي جيد من السكتات القلبية والدماغية، وأنه يخفف من آلام الصداع المزمنة.
ونشرت مجلة “بي بي إس” الأميركية تقريرا نشرته جمعية القلب الأميركية، والكلية الأميركية لأمراض القلب، بشأن نسف أسطورة الأسبرين، من خلال دراسة تم الكشف عن نتائجها في مارس/آذار 2019.
وقالت المجلة إن ملايين المرضى يتناولون الأسبرين يوميا، من أجل وقايتهم من السكتات القلبية والدماغية، ولكن آخر الدراسات كشفت أن تناول الأسبرين يوميا لا يشكل أي فائدة لمتناوليه.
وأشارت الدراسة إلى أن الأسبرين أو “حمض الأستيل” أو الساليسيليك”، ليست إلا رعاية طبية منخفضة القيمة، ولا تشكل أي فائدة للمرضى.
بل كشفت الدراسة أن الإفراط في تناول الأسبرين، يعرض متناوليه إلى مخاطر أعلى من الإصابة بالنزيف، لتسببه بسيولة الدم
ورصد التقرير ما وصفه بـ”الحلول السحرية الثلاثة”، التي يمكن أن تكون بديلة مثالية عن الأسبرين.
وجاءت تلك الحلول على النحو التالي: أولا ممارسة الرياضة، وثانيا اتباع نظام غذائي صحي، والحل الثالث، تجنـب التدخيـن.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة