الأخبار العاجلة

ضرائب فرنسا تحد من قوة سان جيرمان في أوروبا

باريس ـ وكالات:
يعاني باريس سان جيرمان وباقي الأندية الفرنسية من أزمة قانونية تخص نظام الرواتب وضرائب التأمينات الاجتماعية المفروضة في البلاد. وكشفت دراسة إنجليزية، أن بي إس جي يدفع ضرائب تخص رواتب لاعبيه، تعادل أكثر مما تدفعه أندية الدوري الإسباني والإيطالي والألماني بأكملها. وأشارت الدراسة إلى أن نظام الضرائب في فرنسا ثقيل للغاية ولا يتناسب مع المتبع في الدول المجاورة مثل إسبانيا وإنجلترا وألمانيا وإيطاليا، وذكرت أن الضرائب الفرنسية تصعب مهمة الأندية المحلية في المنافسة أوروبيا.
وأوضحت أنه لا يوجد سقف لرواتب اللاعبين في فرنسا إضافة إلى ارتفاع حد الضرائب التأمينية المفروضة على صاحب العمل (الأندية)، حيث قالت الدراسة إن الأندية الفرنسية تدفع ما قيمته 28.2% من إجمالي رواتب اللاعبين في صورة ضرائب مقارنة بـ13.7% للأندية الإنجليزية و2.5% للأندية الإيطالية، و0.73% لفرق الليجا الإسبانية.
ولفتت إلى أن باريس سان جيرمان يدفع ضرائب سنوية قيمتها 77.6 مليون يورو، مقابل 31.2 مليون يورو لنادي أولمبيك مارسيليا، بينما يدفع برشلونة الإسباني 342 ألف يورو وريال مدريد 436 ألف يورو ويوفنتوس الإيطالي 3.2 مليون يورو، وبوروسيا دورتموند 4.4 مليون يورو.
ولفتت إلى أن أندية آنجيه ومونبلييه وسانت إيتيان تسدد 12 و20 و26.5 ضعف على التوالي مما يدفعه ريال مدريد في صورة ضرائب سنوية.
كما أرفقت الدراسة مقطع فيديو يوضح الرواتب الشهرية الضخمة لعشرة لاعبين في صفوف بي إس جي، حيث يتذيل القائمة برسنيل كيمبيمبي براتب قيمته 670 ألف يورو، أمامه الثلاثي ألفونس أريولا وماركينيوس وداني ألفيس 700 ألف يورو.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة