الأخبار العاجلة

أسهم أوروبا ترتفع بفضل محادثات بنوك رئيسة

تعافي الذهب مع انخفاض الدولار

الصباح الجديد ـ وكالات:

واصلت الأسهم الأوروبية أمس سلسلة مكاسب سجلتها في الآونة الأخيرة، مدعومة بقفزة حققتها أسهم البنكين الألمانيين دويتشه بنك وكومرتس بنك، بعد أن أكد البنكان إجراء محادثات بشأن الاندماج بينهما.
وارتفعت أسهم دويتشه بنك 3.4 بالمئة وقفزت أسهم كومرتس بنك 5.4 بالمئة، مما دفع مؤشر قطاع البنوك الأوروبي 0.6 بالمئة.
وأصدر البنكان بيانين قصيرين بعد اجتماعات منفصلة لمجلسي إدارتهما، مما يشير إلى تسارع في وتيرة عملية الاندماج، بالرغم من أن البنكين حذرا من أن إبرام اتفاق ما زال أمرا غير مؤكد.
وتصدر البنكان قائمة الأسهم الرابحة على المؤشر ستوكس 600 الأوروبي الذي ارتفع 0.14 بالمئة، متجاوزا أعلى مستوى إغلاق في خمسة أشهر والذي بلغه يوم الجمعة بفضل آمال بشأن تراجع احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بلا اتفاق وإحراز تقدم في المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.
وتفوق المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني على بقية مؤشرات منطقة اليورو مرتفعا 0.3 بالمئة في بداية الأسبوع الذي من المتوقع أن يشهد تصويت البرلمان البريطاني للمرة الثالثة على خطة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الاتحاد الأوروبي.
وانخفضت أسهم بوينج المدرجة في فرانكفورت اثنين بالمئة بعد أن أوردت صحيفة سياتل تايمز تقريرا بشأن تحليل للسلامة أجرته الشركة المصنعة للطائرات لنظام جديد للتحكم في طائرات بوينج 737 ماكس، وهو الطراز الذي تحطمت طائرة منه في إثيوبيا الأسبوع الماضي.
الى ذلك، ارتفعت أسعار الذهب للجلسة الثانية على التوالي أمس الاثنين، في الوقت الذي انخفض فيه الدولار بعد أن عززت بيانات سلبية في الولايات المتحدة فرص أن يشير مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) إلى تبنى موقف يميل إلى تيسير السياسة النقدية في اجتماعه المقرر هذا الأسبوع.
وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 1303.92 دولار للأوقية (الأونصة). وربح الذهب في العقود الأميركية الآجلة 0.1 بالمئة إلى 1303.80 دولار للأوقية.
وسيبدأ البنك المركزي الأميركي اجتماعه للنظر في أسعار الفائدة اليوم الثلاثاء، وسينتهي الاجتماع بمؤتمر صحافي يعقده البنك يوم غد الأربعاء.
وأظهرت بيانات انخفاض إنتاج قطاع الصناعات التحويلية الأميركي للشهر الثاني على التوالي في شباط، وبلوغ أنشطة المصانع في ولاية نيويورك أدنى مستوى في عامين تقريبا في هذا الشهر، مما يبرهن على أهمية موقف المركزي الأميركي في التحلي ”بالصبر“ بشأن إجراء المزيد من الزيادات في أسعار الفائدة هذا العام.
وتتوقع الأسواق حاليا عدم رفع أسعار الفائدة هذا العام، حتى أنها تعزز رهانات على خفض للفائدة في 2020.
وانخفض مؤشر الدولار 0.2 بالمئة بعد أن سجل أكبر انخفاض أسبوعي منذ أوائل كانون الأول في الأسبوع الماضي.
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاديوم 0.1 بالمئة إلى 1562.01 دولار للأوقية، بالقرب من المستوى المرتفع القياسي الذي بلغه في الجلسة السابقة عند 1567.50 دولار.
وزادت الفضة 0.4 بالمئة إلى 15.33 دولار للأوقية، فيما ارتفع البلاتين 0.5 بالمئة إلى 832.25 دولار للأوقية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة