الأخبار العاجلة

اغلب الكتل الاسلامية تعزف عن الانضمام للجنة الاوقاف

تتزاحم على لجان النزاهة والدفاع والقانونية
بغداد ـ الصباح الجديد:
كشف نائب عن تيار الحكمة امس الثلاثاء، عن عزوف الكتل السياسية من الانضمام للجنة الاوقاف النيابية برغم أن “اغلب تلك الكتل اسلامية”، مشيراً إلى أنها تتزاحم على لجان “النزاهة والدفاع والقانونية”.
وقال النائب علي البديري في تصريحات صحفية إن “من المفارقات الغريبة أن اغلب الكتل السياسية هي اسلامية، لكن بنفس الوقت حين ننظر الى لجنة الاوقاف البرلمانية نجد ان عدد اعضاءها لايتجاوز نصف النصاب المطلوب للجان”.
واضاف أنه “في نفس الوقت أن هناك تزاحما على لجان اخرى كالنزاهة والدفاع والقانونية”، مشيرا الى أن تلك الكتل تتذرع بأنها لن تستطيع تقديم الخدمات لجماهيرها من خلال لجنة الاوقاف”.
وأوضح أن “هنالك عزوف فعلي عن الانضمام للجنة”، مشيرا الى ان هذا العزوف “لا علاقة له بقضايا طائفية فهنالك اوقاف شيعية وسنية ومسيحية”.
واستبعد البديري أن يكون هناك اي توجه لالغاء لجنة الاوقاف، كون الامر سيكون له تبعات وردود افعال غير مرضية للجميع”.
وأفادت تقارير صحفية، في وقت سابق اليوم الثلاثاء، بأن البرلمان العراقي يتجه نحو إلغاء لجنة الشؤون الدينية بعد أن رفض البرلمانيون الانضمام لها، مبينة أن الرفض البرلماني يأتي على اعتبار أنّ اللجنة ذات صبغة طائفية داخل البرلمان.
وتعدّ لجنة الشؤون الدينية من اللجان الرئيسة في البرلمان العراقي منذ دورته الأولى بعد العام 2003..
وكانت الأحزاب الدينية (الشيعية، والسنية والمسيحية) تقدم نوابها للانضمام اليها.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة