الأخبار العاجلة

منظمة البصرة للثقافة تحتفي بعميد صنّاع العود ثابت البصري

البصرة – سعدي السند:
احتفت منظمة البصرة للثقافة بالتعاون مع قصر الثقافة، وبحضور جميل من المبدعين والمثقفين في المدينة بعميد صنّاع العود الفنان الشهير ثابت البصري.
ادار الاحتفاء الكاتب والفنان المسرحي علي الزبيدي، بدأها بكلمات شكر وتقدير لرئيس منظمة البصرة للثقافة صادق العلي وزملائه أعضاء المنظمة، ولقصر الثقافة على الأعداد لجلسة الاحتفاء.
واكد الزبيدي: أن منظمة البصرة للثقافة فاعلة وتسابق الزمن من أجل زهو الثقافة وخدمة الابداع في مدينة، أرتبط تاريخها ومنذ تأسيسها عام 14 هجرية وحتى الآن، بألوان المنجزات المعرفية والثقافية والعلمية على يد مبدعيها في شتى المجالات.
وتحدث الكاتب والفنان احسان وفيق السامرائي بكلمته عن المحتفى به الفنان ثابت البصري: عندما نحاول التحدث عن مبدع معاصر كبير له تأريخه المشرف، فان الحكايات واقعية جدا، وليست تبهرجا بالكلام والمديح أبدا، فتاريخ المبدع ثابت البصري لايحتاج ابدا الى مديح، وانما الى استذكار لروعة فنه. وهو من أشهر صناع العود لأكثر من نصف قرن، ويشرفني بأنني أحد أصدقائه اذ انني أعشقه وأعشق ابداعه في صناعة العود.
وتابع: كما هو معروف، ان العود يمثل تاريخا جميلا من روائع حضارة وادي الرافدين، واحد الابداعات الكبيرة التي نشط بها الأجداد، اذ تقول مصادر التاريخ بأن صناعة العود تعود الى 3350 قبل الميلاد وكان بشكله البدائي، وتطورت صناعة العود بنحو كبير جدا، وكان المبدع ثابت البصري أحد مطوّري صناعة العود، ويعمل بهدوء وصمت في عالمه هذا، وقد عمل هنا في البصرة، ثم سافر الى الكويت ونسّق أروع البرامج الدراسية في فن العود، ووضع أسسا رائعة أعتمد عليها الدارسون هناك، ثم عاد الى البصرة وكان بانتظاره عشاق هذه الآلة، فقدم لهم العون في أتقان تعلمها والعزف عليها .
والقى الفنان خلف الجوهر نائب رئيس نقابة الفنانين في البصرة كلمة بالنيابة عن نقيب الفنانين فتحي شداد وأعضاء الهيئة الأدارية والعامة للنقابة قال فيها: باسم نقابة فناني البصرة نعبر عن فرحنا وسعادتنا بهذا الاحتفاء الجميل بفناننا صانع العود المبدع ثابت البصري. وشخصيا، واكبته وعايشت الابداع والابتكار الذي قام به، اذ كنا نفتقر لصنّاع العود بعد أن كان لدينا في الستينيات المرحوم منصور أبو عادل رحمه الله.
وأضاف: شكل ثابت البصري نقلة رائعة بصناعة العود وتطويره بعد أسطة محمد فاضل، الشخصية المعروفة بصناعة العود، وأضاف اليه ميزات لم يسبقه اليها أحد، ومازالت هذه الروائع مسجلة باسمه، وهناك حالة خاصة أتصف بها الفنان ثابت وهي ان كلّ عود يصنعه لايشبه العود الآخر.
وعلى هامش الاحتفالية قدّم الفنانون آزاد الباشا، وأياد طارق شعبان، وجعفر عبد الزهرة معزوفات موسيقية جميلة. وأعقبهم الدكتور الجراح ثامر الخياط وبرفقة عدد من العازفين بتقديم معزوفات موسيقية عذبة بالعود من التراث العربي.
وفي ختام الفعاليات قدّم رئيس منظمة البصرة للثقافة صادق العلي قلادة الابداع للفنان ثابت البصري مع شهادة تقديرية، مؤكدا ان الاحتفاء به يعني الاحتفاء برمز جميل من رموز الفن الأصيل من خلال التاريخ المضيء الذي حفلت به شخصيته اذ أعطى للعود براعة من طراز خاص.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة