الأخبار العاجلة

أوبك والمستقلون يناقشون سيناريوهات الإنتاج في الجزائر

الصباح الجديد ـ وكالات:
قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أمس الاثنين إن جميع السيناريوهات الممكنة بخصوص إنتاج النفط قد تخضع للنقاش في اجتماع بين دول أوبك والمنتجين غير الأعضاء في الجزائر خلال الشهر الجاري.
وردا على سؤال عما إذا كانت أوبك والمنتجون الآخرون في إطار ما يعرف باسم أوبك+ قد يناقشون زيادة الإنتاج من المستويات المتفق عليها في حزيران، قال نوفاك ”أعتقد أن لدينا إمكانية لمناقشة أي سيناريوهات محتملة“.
وقال نوفاك إن اجتماع أوبك+ سيناقش توقعات العرض والطلب في الربع الأخير.
وأضاف أن روسيا مستعدة لمناقشة التعاون مع الولايات المتحدة لإحداث توازن في سوق النفط لكنها لا تجري مثل تلك المباحثات في الوقت الراهن.
على الصعيد ذاته، قال نوفاك في أعقاب لقائه مع نظيره الأميركي ريك بيري في موسكو: “روسيا على ثقة تامة بقدرتها التنافسية فيما يخص توريدات الغاز إلى أوروبا. ونحن لا نخشى منافسة توريدات الغاز المسال الأميركي، ولم نتخذ أي إجراءات لمنع توريد الغاز الأميركي إلى أوروبا”.
وأشار إلى عدم جواز فرض قيود مفتعلة على الموردين، مؤكدا أن ذلك قد يؤدي إلى عواقب لا يمكن التنبؤ بها على أمن الطاقة بنحو عام.
وفي سياق متصل، قال الوزير الروسي: “نحن قلقون إزاء الموقف الذي تم الإعلان عنه والتصريحات بشأن إمكانية فرض عقوبات على مشروع قادر على المنافسة تماما، يهتم به المستهلكون الأوروبيون”، في إشارة إلى مشروع “السيل الشمالي 2” لنقل الغاز الروسي إلى أوروبا.
وتابع قائلا: “نرى أن استهلاك الغاز في أوروبا يزداد، وينخفض الإنتاج المحلي، مؤكدا أن مشروع “السيل الشمالي 2” مشروع تجاري بحت، وأن تطوير البنية التحتية للغاز تهدف إلى حماية المستهلكين أولا.
وذكر نوفاك أنه بحث معه “دائرة واسعة من المسائل”، مشيرا إلى أن بالرغم من العلاقات الصعبة بين البلدين، “يعد قطاع الطاقة اليوم أحد المجالات التي تسمح بإيجاد نقاط الالتقاء على بعض الاتجاهات”.
وبحث مع الوزير الأميركي بالتفصيل الأوضاع في الأسواق العالمية والتوقعات بشأن تطورها وضرورة العمل المشترك من أجل توفير موارد الطاقة للمستهلكين وضمان أمن الطاقة، إضافة إلى عمل الشركات الأميركية في السوق الروسية والمشاريع المشتركة في دول ثالثة.
واقترح نوفاك على بيري إنشاء صندوق استثماري مشترك لتنفيذ مشاريع في مجال الطاقة والاستخدام الفعال للطاقة وتطوير تكنولوجيات بمشاركة صناديق روسية وأميركية، وخاصة الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة.
كما أبلغ بيري نظيره الأميركي بسير المفاوضات الثلاثية بشأن توريدات الغاز مع الاتحاد الأوروبي وأوكرانيا.
وأكد نوفاك أن روسيا منفتحة على الحوار مع الولايات المتحدة، وأنه اتفق مع ريك بيري على مواصلة الحوار.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة