الأخبار العاجلة

عبير صبري لم تندم على «السيدة الاولى»

القاهرة ـ وكالات:
في تصريح لها مؤخرا أكدت الفنانة المصرية عبير صبري عدم صحة ما تردد عن ندمها على دورها في مسلسل «السيدة الأولى» الذي عرض في شهر رمضان الماضي لافتة إلى أنها لم تقل إنها غير راضية عن الشخصية.
وأضافت صبري أنها انزعجت من هذه الإشاعة، وهي في غير محلها، مؤكدة أن الدور لو كان سيئاً لما أقدمت على أدائه، «ولكن ما أثير هو مجرد إشاعة مثل بقية الإشاعات التي أتعرض لها من حين إلى آخر، ولا أهتم بها».
وأشارت إلى أنها وافقت على هذا المسلسل والدور قبل استكمال الكاتب للسيناريو، حتى أنها بالرغم من أنها فوجئت بأن حجم دورها ليس كبيراً في المسلسل، فإنها غير نادمة عليه، لكنها في الوقت نفسه غير سعيدة بحجم دورها.
ومن الجدير بالذكر أن مسلسل «السيدة الأولى» بطولة غادة عبد الرازق، وممدوح عبد العليم، وسامح الصريطي، وأنوشكا، وباسل خياط، وفادية عبد الغني، وأحمد سلامة، وريهام حجاج، وميريهان، وأحمد صلاح حسني، وأحمد حاتم، وهو سيناريو وحوار عمرو الشامي وياسر عبد المجيد ومن إخراج محمد بكير.
بدأت «عبير صبري» التمثيل في فيلم «الناجون من النار» من إخراج « على عبد الخالق» مع « عمرو عبد الجليل « ،و «طارق لطفي» عام 1994، وهو الفيلم الذي التقطها له «عبد الخالق» من التلفزيون حيث كانت تقدم أحد البرامج، وكان التعاون الثاني لها مع المخرج «على عبد الخالق «أيضا في فيلم «عتبة الستات « الذي قام ببطولته «نبيلة عبيد» ،و «فاروق الفيشاوي» ،وعدة افلام أخرى مثل «الكافيير»،و»امبرطورية الشر»،و» البطل»،و»لاتقتلوا الحب «،و» جعفر المصري» ،و» فلاح في الكونجرس» عام 2002 وكان هذا آخر افلامه قبل اعتزالها المؤقت بسبب ارتدائها الحجاب، واتجهت وقتها لتقديم البرامج. ومن جديد عادت خريجة الحقوق بجامعة عين شمس إلى شاشة السينما. بعدة افلام وبطلتها الجميلة المميزة دائما بالجمال والجاذبية وعادت الى جمهور عريض ترقب دائما عودتها الى شاشة السينما.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة