الأخبار العاجلة

قدمت في كأس الخليج مستوى رفيعا لكن الحظ أضاع ركلة الجزاء «التواصل الاجتماعي» تنكل باللاعب لابسط زلة

همام طارق لـ «الصباح الجديد: «

بغداد ـ الصباح الجديد:

نفى اللاعب الدولي همام طارق، انه عانى ضغوطا في المدة التي تلت خروج منتخبنا الوطني من كأس الخليج العربي بالنسخة 23 في الكويت، اذ أهدر ركلة جزاء في المباراة امام الإمارات في الدور نصف النهائي، مع زميله علاء عبدالزهرة، مؤكداً انه كان يؤدي بفعالية كبيرة في المباريات وبالتالي فان اهدار الركلة شيء طبيعي وجميع نجوم العالم اهدروا ركلات جزاء، حيث يتدخل في تنفيذها الحظ بصورة كبيرة.
وقال ان جماهير مواقع التواصل الاجتماعي، تسهم في التنكيل باللاعبين ربما جراء اقل زلة، متناسية ان العطاء الفني الذي يقدمه اللاعب على طول المباريات دليل حرصه، وعدم توفيقه في مباراة او ركلة جزاء لا يعد نهاية الدنيا.
ويرى، نجم كرة الجوية، همام طارق، ان تشكيلة فريقه تحتاج إلى دعم في فترة الانتقالات الشتوية، من اجل الحصول على نتائج اكثر ايجابية لتحقيق امال وتطلعات إدارة النادي والجماهير الوفية، في وقت يعاني الفريق الازرق صاحب لقبي كأس الاتحاد الآسيوي وحامل لقب الدوري الممتاز، نقاطا، يمكن ان يتجاوزها الفريق في المباريات المقبلة.
وبين ان الكرواتي الجديد ساني مومفيتش، سيكون اضافة نوعية للفريق الازرق الذي يواصل مسيرته في الدوري الممتاز، فيما ينتظر المشاركة في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي ابتداء من يوم 12 شباط المقبل، اذ يلعب في المجموعة الاولى إلى جانب أندية المالكية البحريني والجزيرة الأردني والمتأهل من مباراة السويق العماني وهلال القدس الفلسطيني، والفريق الجوي يسعى ايضا لان يعزز حضوره الخارجي باضافة لقب قاري ثالث.
وتابع ان الفريق الازرق اسوة بالاندية التي تعاني الضغوط في المباريات، فالجماهير تسعى ليكون فريقها دوما في المقدمة، وهنالك مباريات لم يحالفنا فيها الحظ، وخرجنا منها بنتائج سلبية، اسهمت في نزف العديد من النقاط، كما ان الاصابات وراء ابتعاد العديد من العناصر الاساسية للفريق، املنا تعويضها في الجولات المقبلة لبطولة الدوري الممتاز، فالجوية بقيادة المدرب راضي شنيشل وملاكه المساعد، لديهم أهلية في تحقيق النجاحات، شريطة ان يتم التعاقد مع لاعبين جدد، سيما في مراكز الوسط والدفاع.
واشار إلى انه كان يطمح في طرق أبواب الأحتراف في ملاعب تركيا بفضل العقد الذي وصله، ولكن معارضة إدارة النادي الأزرق وراء عودته إلى اسوار القلعة الزرقاء، كاشفاً عن ان الأحتراف خطوة يضعها في حساباته، ولا سيما بعد رحلتين امضاهما في دوري المحترفين الإماراتي، عندما مثل ناديي الأهلي والظفرة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة