الأخبار العاجلة

جونغ اون في روسيا لعقد قمة مع بوتين على خلفية المأزق الدبلوماسي مع واشنطن

الصباح الجديد _ وكالات :
وصل الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى مدينة فلاديفوستوك الساحلية الروسية امس الاربعاء لعقد قمته الأولى مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بينما تسعى بيونغ يانغ إلى التقرب من حليفتها التقليدية على خلفية المأزق الدبلوماسي الذي تشهده مفاوضاتها مع واشنطن.
والقمة التي سيعقدها كيم اليوم الخميس مع بوتين في فلاديفوستوك، ستكون أول لقاء له مع رئيس دولة أخرى منذ عودته من هانوي حيث منيت محادثاته مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالفشل في شباط / فبراير الماضي.
وكان كيم قد صرح للتلفزيون الروسي في خاسان حيث عبر قطاره «آمل بأن تكون هذه الزيارة ناجحة ومفيدة». وأضاف «آمل بأنه خلال المحادثات … سأتمكن من إجراء نقاشات مهمة بشأن حل مسائل في شبه الجزيرة الكورية وبشأن تطوير علاقاتنا الثنائية».
ومن المتوقع أن يصل بوتين إلى فلاديفوستوك اليوم الخميس، ثم يغادر بعد ذلك في الطائرة لقمة أخرى في بكين ، وتأتي هذه المحادثات بعد دعوات متكررة وجهها بوتين منذ أن بدأ كيم حملته الدبلوماسية العام الماضي.
وتدعو موسكو إلى حوار مع بيونغ يانغ على أساس ورقة طريق حددتها الصين وروسيا. وكانت موسكو طلبت من قبل رفع العقوبات عن كوريا الشمالية لكن الولايات المتحدة اتهمتها بمساعدة بيونغ يانغ على الالتفاف على هذه العقوبات.
وقال يوري اوشاكوف المستشار في الكرملين للصحافيين إن «اللقاء سيتركز على التسوية السياسية الدبلوماسية للمشكلة النووية في شبه الجزيرة الكورية». وأضاف أن روسيا تنوي «دعم» كل تطور «إيجابي» في هذا المجال.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة