الأخبار العاجلة

«النفط» تعلن أن صادرات العراق بلغت 99.7 مليون برميل لشهر آب الماضي

نائب يكشف عن تصدير المنتجات النفطية المحلية عبر شركتي ناقلات
متابعة الصباح الجديد:

اعلنت وزارة النفط يوم امس السبت، أن الصادرات النفطية بلغت أكثر من 99.7 مليون برميل لشهر آب الماضي، مشيرة إلى أنه لم تكن هناك أية صادرات نفطية من حقول كركوك.
وقال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد في بيان اطلعت «الصباح الجديد « على نسخة منه إن «معدل الصادرات المتحققة من النفط الخام لشهر آب الماضي، بحسب الإحصائية الأولية الصادرة عن شركة تسويق النفط العراقية سومو، بلغت أكثر من 99 مليونا و700 ألف و761 برميل»، مشيرا إلى أن «المعدل اليومي للصادرات بلغ ثلاثة ملايين و216 ألف برميل».
وأضاف جهاد أن «مجموع الكميات المصدرة من النفط الخام لشهر آب الماضي من الحقول النفطية في وسط وجنوب العراق بلغت أكثر من 99 مليونا و700 ألف و761 برميلا، فيما لم تسجل الإحصائية صادرات من حقول كركوك». مشيرا إلى أن «معدل سعر البرميل الواحد بلغ 46.223 دولار وبإيرادات بلغت أكثر من أربعة مليارات و608 ملايين دولار».
من جانبه كشف عضو لجنة النفط والطاقة النيابية علي فيصل الفياض، الأربعاء، عن تصدير المنتجات النفطية المحلية عبر شركتي ناقلات النفط العراقية، متسائلا عن السند القانوني لذلك، فيما أعرب عن استغرابه من عمليات التصدير التي تقوم بها الشركتان المذكورتان دون العودة لشركة سومو.
وقال الفياض في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن هناك «تصديرا للمنتجات النفطية المحلية عبر شركتي ناقلات النفط العراقية»، لافتا إلى أن «توزيع المنتجات النفطية والواردات المتحققة من تصدير المنتجات تضع في خزينة وزارة النفط ولا تسلم الأموال إلى وزارة المالية».
لجنة نفط البصرة تعتبر سومو «حجر عثرة» وتطالب بتغيير إدارتها
النفط: الصادرات النفطية بلغت أكثر من 99.7 مليون برميل خلال آب
وتساءل الفياض، «ما هو السند القانوني الذي تحتمي به هاتان الشركتان للتصدير»، موضحاً أن «هذه التحركات تبين حجم الفوضى في إدارة ملف النفط في البلاد، خاصة وأن وزارة النفط تجني مبالغ ضخمة تضاف إلى موازنتها التي تحصل عليها من الموازنة العامة».
وأعرب الفياض عن «استغرابه في الوقت ذاته من عمليات التصدير التي تقوم بها الشركتان المذكورتان آنفا دون العودة إلى شركة سومو المشرفة على تصدير النفط إلى خارج البلاد»، داعيا ديوان الرقابة المالية وهيئة النزاهة إلى «التدقيق في هذا الملف الشائك والغامض ومعرفة الأموال أين تذهب ولماذا لا يتم التنسيق مع وزارة المالية المسؤولة عن الواردات التي تدخل للبلاد؟».
وكانت وزارة النفط قد اعلنت في الأول من آب الماضي، أن الصادرات النفطية العراقية لشهر تموز بلغت 100 مليون برميل بإيرادات أكثر من أربعة مليارات دولار .
وقال جهاد ان «الاحصائية النهائية الصادرة من سومو بينت ان مجموع الكميات المصدرة من النفط الخام لشهر تموز الماضي من الحقول النفطية في وسط وجنوب العراق بلغت 100 مليون برميل، في حين لم تسجل الاحصائية تصدير كميات من النفط الخام لحقول كركوك عبر منفذ جيهان التركي».
واضاف جهاد ان «ايرادات تصديرها لهذه الكميات من النفط بلغت 4 مليارات و400 مليون دولار، فيما بلغ معدل سعر البرميل الواحد 44 دولار»، مشيرا الى ان «الكميات المصدرة تم تحميلها من قبل 33 شركة عالمية مختلفة الجنسيات، من موانئ البصرة وخور العمية والعوامات الاحادية على الخليج».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة