الأخبار العاجلة

أهالي «المعامل « يتظاهرون لانعدام الخدمات الحقيقية

انتشار مرض « الربو « بين الأطفال بسبب حرق النفايات
بغداد- زينب الحسني:

تظاهر المئات من أهالي المعامل، شرقي العاصمة بغداد، أمس السبت احتجاجًا على تردِّي الخدمات في المنطقة، واستمرارهم بممارسة الطمر اللاصحي فيها مما أدى الى تراكم النفايات وانتشار الامراض في المنطقة السكنية، التي يسكنها عدد كبير من العائلات الفقيرة، مطالبين الجهات المعنية بوضع حد لهذه المعاناة المستمرة لهم اذ باتت حياتهم بقلق مستمر بسبب الإهمال الصحي.
في حين تداولت بعض الصفحات في مواقع التواصل الاجتماعي صور وفيديوات لأطفال صغار يعانون من امراض مستعصية بسبب الطمر اللاصحي في المنطقة مما سبب الكثير من الامراض في هذه المنطقة منعدمة الخدمات لكون من يسكنها هم من أبناء الطبقة الفقيرة الذين لا يملكون سوى ما يسد رمقهم ليوم واحد.

مناشدات عديدة
المواطن محسن عباس أحد سكنة المنطقة قال: ان الاهالي في « المعامل « نظموا مظاهرة احتجاجا على تردي الخدمات في المنطقة، مضيفاً ان المنطقة أعطت دماء كثيرة وضحت بشبابها من اجل هذا الوطن ولم تقدم لها الحكومة أي شيء.
وتابع عباس ان «المتظاهرين طالبوا من الجهات المعنية بتوفير الخدمات للمنطقة، مناشدين الجهات المسؤولة عدم الاستمرار بالطمر اللاصحي في المنطقة، فضلا عن رمي النفايات وتراكمها التي جعلت من المنطقة بؤرة للأمراض والجراثيم.
وأشار الى ان أن أهالي حي النصر «المعامل» تظاهروا عدة مرات للمطالبة بتوفير الخدمات للحي الذي يعاني الإهمال ولم تقدم الجهات المسؤولة أي اهتمام.
عبد الحافظ الجبوري رئيسي تحرير مجلة « السوق « قال لـ «الصباح الجديد» ان الاعلام يلعب دوراً بارزاً في نقل معاناة المواطنين والحالات والظواهر الاجتماعية الأصيلة أو الدخيلة بكونه المرآة العاكسة ولسان المستضعفين والمحرومين ممن لا لسان لهم ولا عين إلا لسان الإعلام الوطني الشريف، الذي لا يبغي من وراء رسالته ابتزاز احد أو التنكيل بآخر، تنفيذاً لأجندات وسياسات أضرت بالوطن والمواطن كثيراً.
وأضاف: إن من واجبنا كإعلاميين العمل على اعداد التقارير التي تحلل المشكلة أو الظاهرة ونسهم في ايجاد الحلول المطلوبة لها. من خلال تسليط الأنظار عليها وجعلها في متناول صاحب القرار أو المهتمين من ذوي الشأن وكم من قضية أو مشكلة لم يتم معالجتها إلا بعد أن سلّط الإعلام عليها الأضواء، لذا أصبح من الواجب على الإعلام الحر الحي أن يعايش هموم مجتمعه ولا يدّخر جهداً إلا واستخدمه في سبيل نقل الحقيقية والمساهمة الفاعلة والرئيسة في ايجاد الحلول لتلك الهموم والمشكلات.

طمر النفايات
وكانت امانة بغداد قد وجهت في وقت سابق، دوائرها البلدية بعدم استعمال موقع العماري لرمي وطمر النفايات، والتنسيق مع أهالي المنطقة لتسجيل أرقام العجلات المخالفة.
وقال مصدر في الامانة إن توجيهات مشددة صدرت إلى الدوائر البلدية كافة، من أمينة بغداد ذكرى علوش ومكتب الوكيل البلدي، بعدم استعمال موقع العماري في منطقة المعامل، لرمي وطمر النفايات.
وأضاف، أن التوجيهات صدرت بمنع أية آلية من رمي النفايات في المنطقة المذكورة، وأن الأمانة قامت بالتنسيق مع أهالي المنطقة لتسجيل أرقام الآليات المخالفة لغرض محاسبة المخالفين.
وأشار إلى أن إجراءات أمانة بغداد مستمرة بشأن استحداث مواقع جديدة للطمر الصحي، بالتنسيق مع هيئة المستشارين، مبينا سعي الأمانة إلى إنشاء مواقع طمر نموذجية خاضعة للمحددات البيئية العالمية، فضلاً عن بذل الجهود الاستثنائية، لغرض إكمال معامل فرز النفايات.…

تلوث بيئي
الدكتور احمد الرديني بين في تصريح خاص مع « الصباح الجديد « ان اضرار ومخاطر هذه النفايات على صحة العائلات خطيرة جدا خصوصًا على الأطفال، حيث ان الدخان المنبعث من حرق النفايات يحمل الغازات المختلفة والجزيئات القابلة للاستنشاق التي تحتوي على المواد السامّة والتي تكون مضرة بصحّة الإنسان، فضلا عن كون الدخان يسبب الحرقة في العينين وفي الأنف وفي الحلق، إضافة إلى السعال والصداع وضيق التنفّس والربو أيضًا.
وتابع الرديني: إنّ حرق النفاية في ساحة البيت أو بمكان مفتوح آخر يؤدي إلى انبعاث المواد الخطرة وذلك لأنّ الاحتراق غير كامل، وتسبب المواد المنبعثة خلال الاحتراق الجسيمات المتنفسة وخاصّة الصغرى منها والكربوهيدرات والفورمالدهيد وهو مركب عضوي ذو الصيغة الكيميائية CH2O غاز عديم اللون في درجة الحرارة الاعتيادية، سريع الذوبان في الماء وقابل للاشتعال، مادة صنّفتها الوكالة الدولية لبحوث السرطان كمادّة مسببة للسرطان، والديوكسينات

مرض السرطان
وزاد ان من اهم مخاطر الدخان هو مرض « السرطان « اذ يحمل الهواء الملوث من حرق النفايات المواد المسببة للسرطان من خلال المسّ بجهاز المناعة والجهاز الهرموني ويسبب الضرر بجهاز التنفس وعرقلة عملية تزويد خلايا الجسم بالأكسجين والانسداد في عضلة القلب وخاصّة لدى مرضى القلب.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة