الأخبار العاجلة

الطفلة روان

 سها الشيخلي

حكاية الطفلة روان الهبت مشاعر كل من سمع بها سواء من الدول العربية والاسلا مية او من دول العالم الاخرى ، ذلك ان روان تم تزويجها وهي طفلة بعمر 8 سنوات الى رجل اربعيني ، وقد توفيت روان على فراش الزوجية بعد أن تمزق رحمها واصيبت بالنزف الحاد توفيت على اثرها . 

تسكن روان مع عائلتها وشقيقتها مشاعل في مدينة ميدي الساحلية في اليمن ، مشاعل تم تزويجها لشخص يدعى علي سالم الرازحي وعمرها لا يتجاوز 12 سنة وشرطوا عليه أن لا يمسها حتى تصل سن البلوغ و التزم الرازحي بالشرط حيث ما تزال الطفلة تقطن مع والده وأمه .بينما روان ابنة الـ 8 ربيعا تم تزويجها إلى شخص يدعى مقبول احمد هتان سعودي الجنسية وله صلة قرابة مع والد الطفلة؛ تم الشرط عليه من أمها بعدم مضاجعتها حتى تصل سن البلوغ ؛ لكن لم يتم ذلك مثلما حصل مع اختها مشاعل.انتقلت روان مع عريسها الكهل إلى أحد فنادق المدينة وفقا للأهالي الذين رووى القصة ؛ وفي اثناء الدخلة تمزق رحمها وكانت بحاجة إلى تدخل جراحي قبل أن تلقى حتفها ؛ ويتم التستر على القضية (وفقا للأهالي)، وتغادر أمها إلى صنعاء هاربة وأبوها إلى جهة مجهولة، يرجح أحد الاهالي أن عائلة روان تركوا بيتهم في ميدي مغلقاً وسط تساؤلات لعدد من الأطفال عن عودة روان لا سيما تلك الطفلة البريئة عزيزة التي كانت تحدق في بيت روان وتقول؛ كان يتركوها تلعب معنا حتى تكبر ويزوجوها.

هذه القصة التي هزت أركان الاتحاد الأوروبي ولم تهز أركان الحكومة اليمنية بعد أن نفاها أمن المدينة جملة وتفصيلا مبررين ذلك بعدم وصول بلاغ رسمي بالحادثة.

والسؤال الذي يطرح نفسه اين الاجهزة المعنية من هذه الحادثة ، وما هو رأي منظمات المجتمع المدني وحقوق الانسان من كل ذلك ، والاهم كيف يقدم كل من والدي الطفلة على تزويجها وهي بهذا العمر الغض ، ألم تأخذهما الشفقة بما ستؤول اليه صحة الصغيرة ؟ والادهى من كل ذلك كيف يقدم رجل الى معاشرة طفلة بعمر ابنته ؟ من التجني ان نطلق على ذلك الحيوان صفة رجل ، انه ذئب همه افتراس تلك الطفلة الرقيقة بعد ان باعها اهلها اليه ، وما موقف الشريعة الا سلامية من زواج القاصرات الشائع الان ، وما ذنب الصغيرات عندما يكن سلعة تتداول على وفق العرض والطلب ؟

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة