الأخبار العاجلة

ارتفاع التضخم البريطاني

لندن ـ رويترز:
ارتفع معدل التضخم البريطاني الشهر الماضي ليتجاوز المستوى الذي يستهدفه بنك انجلترا المركزي البالغ اثنين بالمئة للمرة الأولى منذ نهاية 2013 ويتجه على ما يبدو لمواصلة الارتفاع بسبب تأثير التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي على الجنيه الاسترليني وارتفاع أسعار النفط العالمية.
وقال مكتب الإحصاءات الوطنية إن أسعار المستهلكين قفزت بنسبة أكبر من المتوقع بلغت 2.3 بالمئة على أساس سنوي لتسجل أكبر زيادة منذ أيلول 2013 وارتفاعا من 1.8 بالمئة في كانون الثاني. وكان خبراء اقتصاديون شاركوا في استطلاع لرويترز توقعوا زيادة نسبتها 2.1 بالمئة. وتمثل القفزة بين كانون الثاني وفبراير شباط الأكبر من نوعها منذ تشرين الأول 2012.
وأدى تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء حزيران الماضي إلى هبوط الاسترليني وارتفاع أسعار السلع المستوردة. علاوة على ذلك ارتفعت أسعار النفط العالمية فضلا عن الضغوط التي تعرضت لها القدرة الشرائية للمستهلكين.
وكان بنك انجلترا قال إنه يتوقع أن يتسارع التضخم إلى 2.8 بالمئة في الربع الثاني من العام المقبل لكن كثيرا من خبراء الاقتصاد يقولون إن من المرجح أن يصل إلى ثلاثة بالمئة.
وذكر مكتب الإحصاءات الوطنية أن تكاليف النقل، التي زادت بفعل ارتفاع تكاليف الوقود، هي أكبر العوامل المحركة للتضخم في شباط.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة