الأخبار العاجلة

باريس ولندن: فرض إجراءات أمن على الطائرات المتجهة لأميركا

تحسبا من “تهديدات حقيقية”

متابعة الصباح الجديد:

اعلنت فرنسا أمس الجمعة تعزيز الاجراءات الامنية في مطاراتها على الرحلات المتوجهة الى الولايات المتحدة خلال فترة الصيف استجابة لطلب السلطات الاميركية، ما قد يؤدي الى تاخير في الرحلات.

واوضحت المديرية العامة للطيران المدني في بيان ان “هذه الاجراءات الاضافية ستطبق بشكل يتسبب باقل ازعاج ممكن للمسافرين غير انه من الممكن تسجيل تاخير في الرحلات”.

وقال المتحدث باسم المديرية لوكالة فرانس برس “لا يمكننا الكشف عن هذه الاجراءات الاضافية لاسباب تتعلق بالسرية”.

وتوصي الهيئة الركاب المسافرين الى الولايات المتحدة “باتخاذ الاجراءات اللازمة للذهاب الى المطار بشكل مبكر بحيث يتجنبوا الازعاج والصعوبات لدى الصعود على متن الطائرة”.

وتسير فرنسا 43 رحلة يومية الى الولايات المتحدة انطلاقا من سبعة مطارات هي مطارا رواسي واورلي في باريس ومطارات نيس ومرسيليا وتاهيتي والمارتينيك وغوادلوب، بحسب المديرية العامة للطيران المدني.

من جانبها اوضحت شركة “آيروبور دو باري” (مطارات باريس) المسؤولة عن ادارة مطارات العاصمة الفرنسية ان 47 رحلة تقلع يوميا من مطار رواسي الى الولايات المتحدة خلال صيف 2014.

ودعت الحكومة الاميركية الاربعاء الى التيقظ في مطارات اوروبا والشرق الاوسط التي تنطلق منها رحلات الى الولايات المتحدة خشية استخدام ارهابيين قنابل جديدة متطورة.

ولم توضح واشنطن بشكل محدد في تحذيرها طبيعة الخطر الجديد او موقعه او مدى آنيته لكن الامر يندرج في سياق تصعيد التوتر في الشرق الاوسط وخصوصا في سوريا والعراق الذي يواجه هجوم جهاديي “الدولة الاسلامية”.

وكانت بريطانيا اول من اعلن تعزيز الاجراءات الامنية في مطاراتها الخميس تلتها بلجيكا.

من جانبها شددت بريطانيا إجراءات الأمن في مطاراتها بعدما عبر مسؤولون أمريكيون عن مخاوفهم من تطوير عناصر من تنظيم القاعدة في سوريا واليمن قنابل يمكن تهريبها إلى داخل طائرات.

وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون للصحفيين “هذا أمر بحثناه مع الأمريكيين وما فعلناه هو تنفيذ بعض التدابير الاحترازية وإجراءت التفتيش الإضافية”.

وطلبت الولايات المتحدة تشديد الإجراءات الأمنية في المطارات الخارجية التي تسير رحلات مباشرة دون توقف إلى مدنها.

يأتي هذا الطلب بعد اعلان مصادر أمنية أميركية أنها تعتقد أن صانعي قنابل من جبهة النصرة -فرع تنظيم القاعدة في سوريا- وتنظيم القاعدة في جزيرة العرب ومقره اليمن يعملون معا لتطوير متفجرات لا يمكن رصدها بأنظمة الفحص الموجودة حاليا في المطارات.

وأضافت المصادر أن القلق الرئيسي يتعلق بإمكانية أن تحاول جماعات متشددة تفجير طائرات متجهة إلى الولايات المتحدة أو أوروبا بإخفاء قنابل مع مقاتلين أجانب يحملون جوازات سفر غربية ومكثوا وقتا مع فصائل مسلحين إسلاميين في المنطقة.

وامتنعت المتحدثة باسم وزارة النقل البريطانية عن إعطاء أي تفاصيل إضافية بشأن الإجراءات الأمنية وما إذا كان تشديدها على صلة بالمخاوف الأمنية الأميركية.

ويستقبل مطار هيثرو البريطاني ما يربو على 191 ألف مسافر يوميا وهو ثالث أكثر المطارات ازدحاما في العالم والأول في أوروبا.

وقالت بريطانيا إن مستوى التحذير الحالي من الخطر هو “قوي” وهو مستوى يعني أن هناك احتمالا قويا لشن هجوم. وقتل 52 شخصا في بريطانيا عندما استهدف مفجرون انتحاريون شبكة النقل في لندن في السابع من تموز 2005 .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة