الأخبار العاجلة

“الانشائية” تنتج انابيب بلاستيكية وتبدي استعدادها لدعم المشاريع الخدمية

لاول مرة في العراق

بغداد _ الصباح الجديد :

اعلنت الشركة العامة للصناعات الانشائية احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن عن منتجاتها من الانابيب البلاستيكية متعددة القياسات في معملي بغداد وميسان التابعين لها. واشار مدير عام الشركة المهندس احمد حسين الى ان معمل بلاستك ميسان يقوم حاليا بانتاج انابيب بلاستيكية باقطار تتراوح من (900 الى 1000) ملم ولاول مرة في العراق والتي تستعمل في مشاريع الماء والمجاري الخفيفة والثقيلة ، مؤكدا ان الشركة تنفرد بانتاجها من الانابيب البلاستيكية متعددة القياسات وامتلاكها خطوطا ومعامل متخصصة بهذا المجال وانها مستعدة لتأمين حاجة دوائر البلدية وامانة بغداد ودعم الخدمات في بغداد وعموم المحافظات.
من جانبه اوضح مدير معمل بلاستك بغداد المهندس رياض جعفر صادق ان معمل بلاستك بغداد يمتلك (7) خطوط انتاجية لانتاج انابيب (p.v.c) باقطار مختلفة منها (90 ملم ، 110 ، 160 ملم ، 225 ملم ، 200 ملم ، 250 ملم ، 315 ملم ) وبمواصفات قياسية ، مشيرا الى ان المعمل ينتج حسب الطلبات التي ترد اليه حيث قام بتجهيز دائرة مجاري بغداد بـ(2000) انبوب بقياسات مختلفة وتجهيز معمل غاز التاجي بـ(500) انبوب بقطر (315) ملم ويقوم حاليا بتنفيذ طلب للاخير بـ(1000) انبوب اخر ، لافتا في الوقت ذاته الى وصول مكائن ومعدات الخطين الجديدين لانتاج انابيب البولي اثيلين عالي الكثافة باقطار وقياسات كبيرة تنتج لاول مرة في العراق تتراوح من (400 ملمتر لغاية 1200 ملمتر) بطاقة (24) طنا / يوم لكل خط سيتم نصبها في المعمل وتشغيلها خلال الفترة المقبلة . من جانب اخر اعلنت هيئة البحث والتطوير الصناعي احدى تشكيلات وزارة الصناعة والمعادن عن حصول مركز ابن البيطار التابع لها على براءة اختراع بعنوان ( معالجة الحروق من الدرجة الثانية المستحدثة في الفئران باستعمال زيت الكتان ) والصادرة من الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية / وزارة التخطيط .
وتهدف براءة الاختراع الى استخلاص زيت بذور الكتان ودراسة فعاليته كمعالج للحروق من الدرجة الثانية ومقارنته مع المرهم الصيدلاني (سلفاديازين) ، حيث تم اجراء عدد من الفحوصات المختبرية واظهرت نتائج هذه الدراسة في الجسم الى ان الحروق من الدرجة الثانية في الفئران والتي عولجت بزيت بذور الكتان تلتئم بسرعة اكبر من الحروق التي عولجت مع سلفاديازين الفضة وقد لوحظ فروق ذات دلالة احصائية بينت ان زيت بذور الكتان افضل من المرهم الصيدلاني سلفاديازين الفضة في التعبير الجيني ( TGF_B) تقلص الحروق كما وبينت النتائج النسيجية ان الزيت يمثل خيارا علاجيا محتملا في العلاجات المستقبلية للحروق وتتميز بذور الكتان بوفرتها وهو نبات يزرع في العراق وذو جدوى اقتصادية .
الى ذلك اعلنت شركة الزوراء العامة احدى شركات زارة الصناعة والمعادن عن اعمالها وعقودها لصالح دوائر الدولة.
واوضح مدير عام الشركة المهندس هادي علي طه ان ملاكات الشركة تواصل أعمالها لتنفيذ عقدها المبرم مع شركة مصافي الشمال لتصنيع وتجهيز ونصب وتشغيل محطة كهربائية ثانوية لمصفى الصينية ، مشيرا الى ان الملاكات مستمرة بانجاز الاعمال والتي تشمل رفع المنظومات القديمة ونصب المحطة الجديدة وشاحنة البطاريات التي تم تصنيعها في الشركة .
واضاف أن قسم محركات الجهد العالي في موقع التحدي التابع للشركة انجز اعمال تأهيل محرك كهربائي جهد عالي قدرة (190 HP ) وجهد تشغيل ( 3300) فولت لصالح الشركة العامة للفحص والتأهيل الهندسي حيث تم إعادة لف المحرك بالكامل بسيت ملفات كامل أنتج في الموقع المذكور وإجراء جميع المتطلبات الميكانيكية للمحرك وإجراء الفحص والتشغيل الأولي من دون حمل وبنتائج ايجابية جدا ، مؤكدا ان للشركة خبرة كبيرة في تأهيل هكذا أنواع من المحركات وعلى استعداد تام لدعم القطاعين العام والخاص في هذا المجال.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة