الأخبار العاجلة

وداعش تفـرج عن ٥٠ ممرضة هنديـة

المحتجـزون الأتـراك يصلون ديـارهم

بغداد – الصباح الجديد:

وصلت الطائرة الخاصة التابعة للخطوط الجوية التركية، التي أقلت المحتجزين الأتراك، إلى مدينة شانلي أورفا بجنوبي تركيا، قادمة من مدينة أربيل، وكان في استقبالهم أهاليهم وذويهم وسط فرحة غامرة بعودة السائقين، الذي احتجزهم تنظيم داعش لمدة 23 يوما في مدينة الموصل بشمالي العراق.

وذكرت وسائل إعلام التركية، أن الفريق الدبلوماسي التركي لدى العراق، لايزال محتجزًا لدى داعش، وذلك بعد احتلال مقر القنصلية التركية في الموصل قبل نحو شهر.

وقالت صحيفة “حرييت”، إن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، كان قد ترأس مؤتمرا مصغرا حول العراق بمقر رئاسة الوزراء في حضور قائد القوات البرية الجنرال خلوصي آكار، ووزير الخارجية داود أوغلو، لتبادل الآراء ومناقشة التطورات الجارية بالعراق، وخاصة سبل تحرير رهائن البعثة القنصلية التركية العاملة بالموصل.

وكانت محطة إن. تي. في. الإخبارية التركية، قد نقلت اليوم الجمعة، عن وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو، قوله إن طائرة للخطوط الجوية التركية، ستنقل السائقين المفرج عنهم من أربيل بشمالي العراق إلى العاصمة التركية أنقرة.

وأكد داود أوغلو، استمرار جهود بلاده بمشاركة كافة المؤسسات المعنية، للتوصل لإطلاق سراح 49 موظفا يعملون بالقنصلية التركية في الموصل، معربا عن بالغ شكره وتقديره لجميع المؤسسات التركية التي عملت ليل نهار بالتنسيق مع وزارة الخارجية في هذا الشأن، وعلى رأس هذه المؤسسات جهاز المخابرات التركي.

إلي ذلك، قال مسؤول هندي إن نحو 50 ممرضة هندية كان من يشتبه بانهم إسلاميون متشددون قد اختطفوهن في العراق قد أخلي سبيلهن وسينلقن إلى بلدهن عما قريب.

وقال بي. سيفاداسان أحد معاوني أومن تشاندي رئيس وزراء ولاية كيرالا إنه يجري نقل الممرضات، وجميعهن من ولاية كيرالا الجنوبية، من مدينة الموصل بشمال العراق إلى مدينة اربيل”، مؤكدان أنهما “تحدثا الى بعض الممرضات هاتفيا”.

وكانت الممرضات قد اختطفن في وقت سابق من الشهر الجاري من مستشفى في مدينة تكريت العراقية التي يسيطر عليها مقاتلون متشددون.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة