الأخبار العاجلة

حكومة الاقليم تطالب بغداد بابعاد رواتب الموظفين عن الصراعات السياسية وشخصيات كردية تعترض

عقب الفشل الكبير الذي منيت به في تحقيق سياسة الاستقلال الاقتصادي

السليمانية ـ عباس اركوازي:
طالب رئيس حكومة اقليم كردستان مسرور بارزاني ابعاد مسألة رواتب الموظفين في اقليم كردستان عن الصراعات السياسية، رافضاً ان يتم استخدام الرواتب كورقة ضغط ضد اقليم كردستان.
واضاف بارزاني خلال اجتماع عقده امس الاربعاء في اربيل مع قناصل وممثلي البعثات الدبلوماسية في اقليم كردستان، ينبغي ابعاد رواتب الموظفين عن الصراعات السياسية ولايمكن ان يتم استخدام الرواتب كورقة ضغط وسياسة لتجويع الموظفين في الاقليم.
واضاف بارزاني، ان اقليم كردستان يسعى لتحسين علاقاته مع الحكومة الفدرالية، والتعاون لمعالجة المشاكل بنحو جذري على اساس الدستور، بما يصب في مصلحة المواطنين في العراق.
وكانت الحكومة الاتحادية قد قررت ايقاف ارسال حصة الاقليم من الموازنة الاتحادية، بعد قيام الاقليم بتصدير النفط بنحو منفرد عام 2012، دون الحصول على موافقة الحكومة الاتحادية، التي اعتبرت ذلك مخالفاً لمواد الدستور والقوانين الاتحادية.
بدورها استغربت عضو مجلس النواب عن حركة التغيير بهار محمود التعنت والتزمت الذي تتعامل به حكومة الاقليم مع الحكومة الاتحادية واطلاق التهم جزافاً ضد بغداد بانها تعمل بالضد من مصالح الاقليم.
وتابعت محمود، ان السبب الرئيس في تشنج وتدهور العلاقة وايقاف حصة الاقليم من الموازنة، يعود الى رفض حكومة الاقليم الالتزام بالاتفاقات المبرمة وتسليم ملف النفط الى الحكومة الاتحادية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة