الأخبار العاجلة

«الفوسفات» تسعى لتغطية وسد حاجة الزراعة من الاسمدة

 بغداد – هدى فرحان* 

تعد الشركة العامة للفوسفات من مشاريع التنمية الهادفة الى تطوير الواقع الصناعي في العراق من خلال الاستفادة من المواد الاولية المتوفرة محليا في صناعة المواد الكيمياوية وشتى انواع الاسمدة الفوسفاتية.

واوضح المدير العام المهندس فزع زيدان الفهداوي ان الشركة هي الوحيدة التي تختص وتنفرد بانتاج الاسمدة الفوسفاتية بكل انواعها من السماد المركب (NP،NPK) والسماد ثلاثي فوسفات المركز (TSP) وسماد احادي فوسفات الامونيوم (MAP) وتتألف من عدة اقسام انتاجية تبدأ بمنجم عكاشات لاستخراج الصخور والخامات الفوسفاتية من خلال الاستعانة بالبلدوزرات والنقارات ونقلها عبر القطارات وينتج حسب الحاجة الفعلية بحدود (2200) طن يوميا ، مضيفا بانه وبعد جلب الخامات غير المركزة من منجم عكاشات تدخل الى المعمل لرفع تركيز الخامات الفوسفاتية الى 30% وهي النسبة الملائمة لانتاج الاسمدة الفوسفاتية وحامض الفسفوريك 

واشار الفهداوي الى ان المعمل ينتج بحدود 50% من الطاقة التصميمية كونه يتكون من خطين انتاجيين احدهما في المراحل النهائية للتأهيل ، كما للشركة معمل لانتاج حامض الكبريتيك والذي يتكون من ثلاثة خطوط انتاجية طاقة الخط الواحد (1515) طنا / يوميا ويعتمد في انتاجه على الكبريت الصلب ، مبينا بان انتاج المعمل من حامض الكبريتيك يباع جزء منه الى الشركات الحكومية التي تستعمله في عملها والجزء الاخر في انتاج معمل حامض الفسفوريك كما ان المعمل وفي اثناء عملية حرق الكبريت يقوم بانتاج البخار من الحرارة الزائدة والذي يستفاد منه في قسم الطاقة والخدمات الصناعية لانتاج الطاقة الكهربائية من التوربينات البخارية .

وتابع بالقول ان للشركة معملا لانتاج حامض الفسفوريك الذي يعد المادة الاساسية في انتاج الاسمدة الفوسفاتية ، اضافة الى معمل الامونيا والمتوقف عن العمل حاليا كونه احيل الى الشركة العامة للتصميم والانشاء الصناعي لغرض المباشرة بتأهيله وعلى مدى سنتين ، مشيرا الى ان قسم التداول وتعبئة المواد والذي يرتبط بأحزمة ناقلة بين مخازن الانتاج ومكائن التحميل على الناقلات لتجهيز الشركة العامة للتجهيزات الزراعية التابعة لوزارة الزراعة حصرا وبكامل الكميات المنتجة .

وقال ان وزارة الصناعة اولت الشركة اهتماما كبيرا وخصصت المبالغ الكافية لغرض تأهيل معاملها وخطوطها الانتاجية اذ تم البدء بتأهيل خط متكامل في معمل حامض الفسفوريك لانتاج السماد الفوسفاتي الثلاثي المركز (TSP) والذي يمثل هوية الشركة وهو من افضل انواع الاسمدة المنتجة في العالم، اضافة الى تأهيل الخط الثالث لمعمل حامض الكبريتيك والوصول به الى 90% من طاقته التصميمية وتأهيل الخط الثاني بجهود ذاتية وبمواد استيرادية من الخارج واحالة الخط الاول الى الشركة العامة للتصاميم وتنفيذ المشاريع لغرض تأهيله بالكامل، فضلا عن احالة معمل الامونيا الى الشركة العامة للتصميم والانشاء الصناعي لتأهيله بصورة شاملة.

واضاف ان من المشكلات الاساسية التي تعوق عمل وانتاج الشركة تتمثل بقلة الكميات المجهزة من المواد الاولية من منتجات اليوريا والكبريت والامونيا المحلية المنتجة في الشركة العامة لصناعة الاسمدة الجنوبية وشركة صناعة الاسمدة الشمالية في بيجي والتي توقفت عن الانتاج لفترات طويلة بسبب قطع الغاز الطبيعي عنها ومن الشركة العامة لكبريت المشراق والتي دخلت مرحلة التأهيل وشركة غاز الشمال في كركوك وعدم امكانية نقل الامونيا للظروف الامنية وكذلك صعوبة الحصول على الموافقات الامنية لنقلها وايصالها الى مقر الشركة ما يعرقل تحقيق الطاقة المستهدفة الا ان الشركة تواصل انتاج كميات الاسمدة الفوسفاتية وتجهيز وزارة الزراعة وتحقيق العوائد المالية.

* اعلام الصناعة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة