الأخبار العاجلة

82.7 % نسبة استيراد العراق من صادرات كهرباء إيران

بواقع 6.6 مليارات كيلوواط في الساعة

بغداد ـ الصباح الجديد:

تصدر العراق قائمة الدول المستوردة للكهرباء الايرانية بواقع توريد بلغ 6.6 مليارات كيلوواط ساعة، في وقت قال فيه مصدر ايراني ان العراق وعد بفتح الحدود الجنوبية مع الجمهورية الاسلامية لتسهيل التجارة خلال الأيام المقبلة.
وسجلت نسبة العراق من صادرات كهرباء ايران 82.7 بالمئة وافغاستان 9.7 بالمئة وباكستان 6.4 بالمئة وأرمينيا 0.7 بالمئة.
وأوضحت شركة «ساتكاب» لادارة صناعة وتوفير السلع المائية والكهربائية أمس الاثنين، أن الصادرات تخطت 8 مليارات كيلوواط ساعة في السنة المذكورة، وتم توريدها لكل من العراق وأرمينيا وآذربيجان وباكستان وافغانستان وجمهورية نخجوان ذات الحكم الذاتي.
وأشارت الى أن العراق استحوذ على توريد 6 مليارات و652 مليون كيلوواط ساعة من كهرباء ايران بنمو 36 بالمئة على اساس سنوي تلته افغانستان بـ 775 مليون وباكستان بـ 516 مليون وأرمينيا بـ 53 مليون ونخجوان بـ 33 مليون كيلوواط ساعة. بحسب ما اعلنته وكالة «فارس».
وكان سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى بغداد «ايرج مسجدي» التقى يوم أمس الأول الاحد وزير الكهرباء «ماجد حنتوش»، وبحث معه القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.
وسلّم السفير مسجدي في هذا اللقاء الى حنتوش رسالة تهنئة من وزير الطاقة الايراني «رضا اردكانيان» بمناسبة تسمله حقيبة الكهرباء في تشكيلة الحكومة العراقية الجديدة؛ متطلعا الى توسيع التعاون بين الوزارتين في عهده اكثر فاكثر.
كما بحث الجانبان سبل تنمية التعاون الايراني – العراقي في مجالي الطاقة والكهرباء.
في السياق، اعلن عضو مجلس إدارة غرفة التجارة المشتركة الإيرانية العراقية حامد حسيني، ان العراق وعد بفتح الحدود الجنوبية مع إيران لتسهيل التجارة خلال الأيام المقبلة.
ونقلت وكالة مهر الايرانية عن حسيني قوله، ان «المسؤولين العراقيين وعدوا نظراءهم الإيرانيين بفتح الحدود الجنوبية مع إيران لتسهيل التجارة خلال الأيام المقبلة».
واضاف ان «المنافذ المقرر فتحها هي شلامكهية وشزاباه ومهران وسومر»، مشيرا الى ان «اعادة فتحها سيكون بعد عيد الفطر».
وأغلقت الحكومة العراقية الحدود مع إيران تحسبا لانتشار فيروس كورونا، بعد أن كانت أول الحالات التي سجلت في العراق هي لقادمين من ايران.
ويبلغ حجم المشتريات العراقية من إيران نحو 10-15 مليارات دولار سنويا، وتعتمد إيران على هذا المبلغ بشكل كبير في ظل نقص احتياطياتها من العملة الصعبة بسبب العقوبات الدولية المفروضة عليها، كما أن العراق مستثنى من حظر شراء النفط والغاز الإيراني.
ولم يغلق العراق كل حدوده مع إيران، إذ نقلت الوكالة عن المسؤول الإيراني حسيني قوله إن «مع اغلاق الحدود في الجنوب، تتزايد الضغوط على الحدود الشمالية لإقليم كردستان العراق»، مشيرا إلى أن «حوالي ألفي شاحنة تمر عبر الحدود إلى كردستان العراق يوميا».
وبلغت قيمة الصادرات الإيرانية إلى العراق نحو عشرة مليارات دولار في العام الماضي، لكن صادرات الشهر الماضي لم تتجاوز قيمتها 300 مليون دولار، بحسب المسؤول الإيراني.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة