الأخبار العاجلة

مجلس الوزراء يوافق على مقترح الوزارة بـ اتساع مساحة مراكز تطوير الموهبة

ملاعب كبرى وقاعات رياضية تفتتح عذا العام

إعلام الشباب والرياضة

اكد وزير الشباب والرياضة الدكتور احمد رياض ان الجهود التي بذلت من الوزارة طيلة المدة الماضية لاقناع مجلس الوزراء بـ فتح مراكز تطوير المواهب الشبابية اسوة بمراكز تطوير الموهبة الرياضية نجحت تماما ونالت دعم وتشجيع الامانة العامة لمجلس الوزراء .

واضاف رياض في تصريح خص به قسم الاعلام والاتصال الحكومي ان مراكز تطوير الموهبة الرياضية نجحت في جميع الالعاب وقدمت طاقات شابة الى الاندية والمنتخبات الوطنية بما يؤكد سلامة النهج الذي اختطته الوزارة ، لكن وجدنا ان هذه الخطوة غير مكتملة ما لم تشمل جميع الانشطة الشبابية الأخرى في مجالات العلوم والتكنولوجيا والثقافة والفنون، كوننا لمسنا هذه الابداعات وتعايشنا معها لذا وجدنا من المهم جدا فتح مراكز الموهبة الشبابية في جميع المحافظات كي ياخذ الشاب المبدع دوره وينال فرصة حقيقية للتطور وتقديم منجز نفخر به.

 و أشار. “رياض” الى ان وزارة الشباب والرياضة وعلى الرغم من الضائقة المالية التي يمر بها البلد اليوم، الا أنها ستجد طريقة مناسبة للاستثمار في ميدان الشباب والمواهب الشبابية لتكون احد المشاريع التي نعول عليها في ادماج الشباب المبتكر المبدع في قطاعات العمل وتهيئة فرصة مناسبة لهم داخل المجتمع العراقي.

من جانب اخر، اكد وزير الشباب والرياضة الدكتور احمد رياض ان الوزارة تعيش في ذروة طاقتها لإنجاز الاعمال العمرانية الموكلة اليها من ملاعب رياضية كبرى وقاعات متعددة الاغراض ومشاريع ساندة اخرى عبر الملاكات الهندسية للوزارة والشركات المتعاقدين معها .

وبين في تصريح لـ قسم الاعلام والاتصال الحكومي ان جائحة وباء كورونا التي اخلت بالنظام العالمي من جميع جوانبه واثرت على مفاصل العمل لم تمنع ملاكات الوزارة الهندسية من متابعة اعمالها وان كانت بحدود معقولة نسبيا ،لكن الأهم انها لم تتوقف رغم الصعاب ، مضيفا ان ثلاثة ملاعب كبرى في بغداد والبصرة تجاوزت نسبة انجازها 90% من القيمة الكلية للعمل ومن الممكن القول انها جاهزة للافتتاح قريبا وهي ملعب الشهداء بسعة 32 الف متفرج وملعب الزوراء بسعة 16 الف متفرج في بغداد وملعب الميناء في البصرة بسعة 30 الف متفرج ، وتابع بالقول ان شهر نيسان الحالي كان موعدا لافتتاحملعبيّ الشهداء والزوراء في بغداد لو ان الظروف سارت بصورة طبيعية، لكن حظر التجوال والظروف الصحية اثرا كثيرا على مجريات العمل ووصول المعداتوالايدي العاملة الفنية الى مواقع العمل .

وفيما يتعلق بالملاعب الاخرى المتوقفة عن العمل بَيَنَّ رياض ان نجاح مسعى الوزارة في استحصال الأموال اللازمة لإنجاز بقية الملاعب اثمر عن استئناف العمل بملاعب كركوك وديالى وصلاح الدين وذي قار والانبار والموصل والسماوة والديوانية وملعب التاجيات في بغداد بسعة 65 الف متفرج ، منوها ان المشكلة الاكبر التي كانت تواجهنا هي مشكلة العقود مع الشركات والاجراءات الادارية والقانونية، والحمد الله انتهت اغلبها وقد بوشر العمل فعلا ببعض الملاعب فيما سيستانف بالبقية الاخرى خلال مدة قريبة وماضون بمتابعة جميع التفاصيل المتعلقة بها .

واضاف رياض ان الامر نفسه ينطبق على القاعات الرياضية المغلقة متعددة الاغراض ومنها القاعة الكبيرة في المدينة الشبابية داخل الوزارة بسعة 7000 متفرج التي تنصب الجهود حاليا نحو اكمالها بعد ان حصلنا على التعزيز المالي الذي سهل الكثير من مفاصل الانجاز بمعونة الاخوة في مجلس النواب وهذه المبالغ الاضافية ساعدت على تسريع وتيرة العمل في قاعات كركوك والنجف والكوت ونينوى من موازنة عام 2019 ، منوها ان الإنفاق الكبير لإنجاز الملاعب والقاعات لايمكن ان يتعارض مع مشاريع اخرى نحن بصدد التعامل معها ميدانيا ونواصل تحضيراتنا لها ومنها الدورة العربية 2021 وكاس الخليج، ومشروع بغداد عاصمة الشباب العربي ومشاريع اخرى تتعلق بالثقافة والفنون والرعاية العلمية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة