الأخبار العاجلة

ترحيب إماراتي بالمشاركة الكاملة في بطولة غربي آسيا

بعد أكتمال عقد المنتخبات لأول مرة

أبو ظبي ـ وكالات:

أكد محمد عبد الله هزام الظاهري، الأمين العام لاتحاد الإمارات لكرة القدم، الحرص على التحضير الأمثل لاستضافة الدولة للنسخة العاشرة من بطولة اتحاد غربي آسيا للرجال.
وقال بن هزام في تصريحات صحفية: «نحن سعداء بأن تشهد النسخة العاشرة، مشاركة كافة المنتخبات المنضوية تحت مظلة اتحاد غربي آسيا لأول مرة في تاريخ البطولة التي انطلقت عام 2000، ما يؤكد أهميتها وقيمتها لدى الاتحادات الوطنية الأعضاء وكذلك وسائل الإعلام والجماهير».
وأشاد بالجهود الكبيرة التي يبذلها اتحاد غربي آسيا من خلال حرصه على إقامة البطولات الكروية للمنتخبات في مختلف الفئات منها الناشئين والشباب والرجال وأنشطة السيدات، إلى جانب الدورات وورش العمل المتخصصة لمنتسبي كرة القدم.
فيما يواصل اتحاد كرة القدم اجتماعاته التنسيقية مع اتحاد غربي آسيا للوقوف على الجوانب الرئيسية للبطولة العاشرة، حيث عقد اجتماع بنظام الاتصال المرئي عن بعد، بمشاركة بن هزام، وخليل السالم، الأمين العام لاتحاد غربي آسيا، وعبير الرنتيسي، مديرة المسابقات، وإبراهيم النمر، الأمين العام المساعد للشؤون الفنية، وحسان فهد، رئيس قسم دعم المنتخبات الإماراتية، وعبد الرزاق الكعبي، من الأمانة العامة للاتحاد.
وناقش الاجتماع، البنود الرئيسية للاستضافة، وأهمها لائحة البطولة والالتزامات الخاصة بكل طرف، إلى جانب الأمور التسويقية والإعلامية وغيرها، كما تم التطرق للأوضاع الصحية الراهنة التي يشهدها العالم، والجهود المبذولة من كافة دول العالم لمواجهة فيروس كورونا.
وأكدت جميع الاتحادات المنتسبة لاتحاد غربي آسيا لكرة القدم، مشاركتها في النسخة العاشرة من بطولة الرجال المقرر أن تستضيفها الإمارات مطلع العام المقبل.
ومع إعلان الاتحادين الفلسطيني واليمني مشاركتهما رسميًا، باتت البطولة ستشهد حضور 12 منتخبًا تشكل القوام الكامل لاتحاد غربي آسيا.ويتألف اتحاد غربي آسيا، من فلسطين واليمن والكويت والعراق والبحرين وسوريا وقطر ولبنان والأردن والسعودية وعُمان إضافة إلى المنتخب الإماراتي مستضيف نسخة 2021.
ولم يسبق أن شهدت النسخ التسع الماضية من البطولة مشاركة الاتحادات كافة ، وكان أعلى رقم هو 9 منتخبات خلال 4 نسخ ماضية أعوام 2019 و2014 و2011 و2010، مما يجعل نسخة 2021 تدخل التاريخ.
ويشير أرشيف البطولة، أن المنتخب الفلسطيني لم يغب أبدًا عن المشاركة، لكنه برغم ذلك لم يحصد اللقب، مقابل 3 مشاركات لليمن أعوام 2019 و2011 و2010.وسبق للمنتخب الكويتي، المشاركة 4 مرات في البطولة خلال نسخ 2019 و2014 و2011 و2010، وحقق اللقب مرة واحدة في نسخة 2010.
بدوره، شارك العراق في 8 نسخ سابقة من أصل 9، ولم يغب سوى عن نسخة 2008، وحقق اللقب مرة واحدة عام 2002، وحل وصيفًا 3 مرات أعوام 2019 و2011 و2007.
وبالنسبة للمنتخب البحريني حامل لقب البطولة الأخيرة (العراق 2019)، ستشكل نسخة الإمارات 2021 الظهور الخامس له بعدما شارك في 2010 و2011 و2014 و2019.
أما المنتخب السوري سيشارك للمرة التاسعة، وغاب عن نسخة 2014 فقط، وحقق اللقب مرة واحدة في نسخة 2011، وحل وصيفًا مرتين عامي 2004 و2000.وتعتبر المشاركة القادمة الثامنة بالنسبة للمنتخب اللبناني، ولم يغب سوى في نسختي 2008 و2010، كما لم يسبق له الظفر بأي لقب طوال مشاركاته السابقة.وسيكون المنتخب القطري على موعد مع ظهوره الثالث بعد نسختي 2008 و2014 التي كانت في ضيافته وفاز بلقبها آنذاك.وسبق للمنتخب السعودي، المشاركة في 3 نسخ أعوام 2011 و2014 و2019 دون الفوز بأي لقب، وستشهد نسخة الإمارات ظهوره الرابع.
وشارك منتخب عُمان قبل ذلك، في 4 نسخ سابقة وهي 2008 و2010 و2011 و2014، ولم يتوج باللقب.ويبرز المنتخب الأردني وحده الذي شارك في كافة نسخ البطولة، ومع ذلك لم يظفر بلقبها، وإنما حل وصيفًا لثلاث نسخ أعوام 2002 و2008 و2014.
وانطلقت البطولة عام 2000 في العاصمة الأردنية عمان، وأقيمت النسخة الثانية 2002 في سوريا، واستضافت إيران النسخة الثالثة 2004، والرابعة أقيمت مجددًا في الأردن عام 2007.
واستضافت إيران النسخة الخامسة عام 2008، وبعد ذلك عادت الأردن لتستضيف النسخة السادسة 2010، ثم الكويت للنسخة السابعة في 2012، وبعد ذلك الثامنة في قطر عام 2014.
وأقيمت النسخة التاسعة 2019 بالعراق بمشاركة 9 منتخبات وهي العراق، سوريا، لبنان، فلسطين، اليمن، الأردن، الكويت، السعودية، والبحرين، وتوج باللقب المنتخب البحريني على حساب أسود الرافدين.
وتحمل بطولة الرجال اسم «كأس الحسين» كون نسختها الأولى عام 2000 في الأردن، جاءت تخليدًا لذكرى الملك الحسين بن طلال رحمه الله.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة