الأخبار العاجلة

لجنة مؤقتة تدير اتحاد الكرة المركزي بقرارات ملزمة ونهائية

رئيس الجمهورية يصادق على قرار العفو الخاص بـ «طبرة ورضا وزوير»

بغداد ـ الصباح الجديد:

وافق رئيس الجمهورية برهم صالح، اليوم الاربعاء، على إصدار عفو خاص عن ثلاثة من أعضاء الاتحاد العراقي لكرة القدم، في قضية الكابتن عدنان درجال.
وذكر مصدر لـ»الغد برس» أن «رئيس الجمهورية برهم صالح أصدر مرسوماً جمهورياً بالعفو الخاص عن: مدير العلاقات العامة في الاتحاد وليد طبرة، وأمين سر الاتحاد صباح رضا، ورئيس لجنة الطعون التي شكلت خلال انتخابات الاتحاد العراقي لكرة القدم ستار جبار زوير».وجاء قرار العفو بناء على اتفاق بين كتلة المعترضين واتحاد الكرة.وقدم اتحاد الكرة استقالته ووافق الاتحاد الدولي الفيفا على الاستقالة
إلى ذلك، تلقى الاتحاد العراقي لكرة القدم رسالة من نظيره الدولي «فيفا»، أول أمس، يبلغه فيها قبول استقالته.. وقال الفيفا في خطابه الذي حمل توقيع الأمينة العامة فاطمة سامورا،: «لاحظ الفيفا التطورات المؤثرة في الاتحاد العراقي لكرة القدم، منذ أيلول 2019، والتي في النهاية أنتجت استقالة المكتب التنفيذي للاتحاد والأمين العام».
وواصل: «في هذه الظروف، ووفقا للمادتين 8 و2 من القانون الأساسي للاتحاد الدولي لكرة القدم، تقرر تعيين لجنة مؤقتة لإدارة الاتحاد العراقي، يتضمن انتدابها الواجبات التالية:
إدارة الشؤون اليومية للاتحاد العراقي.. و-تحديد النظام الأساسي المعمول به في الاتحاد العراقي، ومراجعته إذا كان ذلك ضروريا، لضمان امتثاله لنظام ومتطلبات الاتحاد الدولي.
و تنظيم وإجراء انتخابات للجنة تنفيذية جديدة للاتحاد العراقي، لمدة 4 سنوات.. وتابع: «اللجنة المؤقتة ستكون مؤلفة من عدد كاف من الأعضاء… إضافة لذلك، فإن الاتحاد الدولي بالتشاور مع نظيره الآسيوي، يحتفظ بحق سحب انتداب أي من أعضاء اللجنة، أو تعيين أعضاء آخرين في أي وقت».
وأضاف: «اللجنة المؤقتة ستعمل كلجنة انتخابية، تكون قراراتها نهائية وملزمة، ولا أحد من أعضائها سيكون مؤهلا لخوض الانتخابات تحت أي ظروف، حتى لو تم سحب انتدابهم أو استقالوا من مواقعهم».
واستكمل: «فترة عمل اللجنة ستستمر حتى تنجز مهامها الموكلة، ولا تتعدى الستة اشهر، تبدأ من تاريخ التسمية الرسمية لأعضائها من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم، الذي يحتفظ بحق تعيين مدقق شرعي لحسابات الاتحاد العراقي، إن رأى ذلك ضروريا».
من جانب اخر، ناقش اتحاد غربي آسيا لكرة القدم مع الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم استعدادات الأخير لاستضافة بطولة غربي آسيا الثامنة للناشئين خلال المدة من 14 إلى 23 نيسان المقبل.
وعقد خليل السالم الأمين العام ل‍اتحاد غربي آسيا وإبراهيم القاسم الأمين العام للاتحاد السعودي اجتماعاً، تخلله الاطلاع على كافة الترتيبات الإدارية والفنية التي تسبق البطولة المقرر أن تحتضن مدينة الدمام مبارياتها.. وأعلنت 5 منتخبات لحد الآن مشاركتها في البطولة وهي: السعودية (المستضيف)، العراق، فلسطين، البحرين وسوريا.
وأكد القاسم أن «الاتحاد السعودي سيتخذ كل ما يلزم من إجراءات تنظيمية على أعلى مستوى ما يوازي أهمية البطولة التي تعنى بفئة عمرية تشكل لبنة أساسية للتطوير، وباعتبارها أول بطولة لغربي آسيا تقام في السعودية»، مشيراً الى أن «الاتحاد سيسخر كافة إمكاناته لإخراجها بصورة مميزة ووفقاً للمعايير الدولية».
وإضافة إلى ذلك، تطرق السالم إلى بطولة المنتخبات الأولمبية التي ينوي اتحاد غربي آسيا تنظيم نسختها الثانية اعتباراً من النصف الثاني للعام الحالي ووفق نظام جديد يطبق لأول مرة، وعرج إلى أهميتها بالنسبة للمنتخبات المشاركة ومنها المنتخب السعودي الذي كان أكد مشاركته بها رفقة سبعة منتخبات أخرى هي: لبنان، الأردن، فلسطين، البحرين، الكويت، العراق وعُمان.
ويشار أن البطولة تستهدف الفئة العمرية لمواليد 1999 فما فوق، وترتكز على استغلال أيام فيفا ابتداءً من النصف الثاني من عام 2020 وتحديداً خلال 1 إلى 8 أيلول 2020، 5 إلى 13 تشرين الأول 2020، 9 إلى 17 تشرين الثاني 2020، 22 إلى 30 آذار 2021.
وينص نظام البطولة على تقسيم الفرق المشاركة على مجموعتين، بحيث تقام منافسات كل مجموعة بنظام الدوري من مرحلة واحدة، ليتأهل أول وثاني المجموعتين إلى الدور الثاني في آذار 2021، والذي تلعب خلاله المنتخبات المتأهلة إليه بنظام التجمع.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة