الأخبار العاجلة

شلمبرجير النفطية الأميركية: العراق أسهم في نمو إيراداتنا السنوية

تشونغمان الصينية تفوز بعقد حفر قيمته 27 مليون دولار في جنوب البلاد

بغداد ـ الصباح الجديد:

أعلنت شركة “شلمبرجير” النفطية الأميركية، أمس الأحد، أن العراق أسهم في نمو ايراداتها السنوية.
وقال موقع Iraq Business News”” نقلاً عن الشركة التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها، إن “العراق أسهم في نمو إيراداتها السنوية في المنطقة”.
وأضافت، أن “الايرادات ارتفعت بنسبة 5% مدفوعة بارتفاع مبيعات المنتجات في نهاية العام في الكويت والعراق وعمان”.
وتعد شركة “شلمبرجير” أكبر شركة في العالم تعمل في مجال خدمات حقول النفط، لها نشاط في نحو 85 دولة ويعمل بها أكثر من 100 ألف شخص من 140 جنسية.
على الصعيد ذاته، أعلنت شركة تشونغمان للبترول والغاز الطبيعي في الصين (ZPEC) انها فازت بعقد حفر عراقي بقيمة 27 مليون دولار.
وقالت الشركة الصينية المتخصصة في توفير المعلومات المالية والأسهم الصينية «Eastmoney» ان شركة تشونغمان للبترول والغاز الطبيعي في الصين فازت بعقد حفر عراقي بقيمة 27 مليون دولار مع شركة Weatherford في جنوب العراق».
وأضافت أن الصفقة تبلغ قيمتها نحو 27 مليون دولار، ويتبع عقد آخر مع Weatherford في العراق المتفق عليها في كانون الاول.
وتعد شركة وذرفورد واحدة من أكبر شركات خدمات النفط والغاز الطبيعي متعددة الجنسيات وتوفر الشركة منتجات وخدمات لحفر آبار النفط والغاز الطبيعي وتقييمها وإتمامها وإنتاجها والتدخل فيها.
في السياق، أعلنت شركة توزيع المنتجات النفطية، أمس أيضاً، كميات الوقود التي جهزتها لقوات الحشد الشعبي طيلة عام 2019 المنصرم إذ بلغت ما يقارب من (51) مليون لتر شملت منتجات البنزين، زيت الغاز، النفط الأبيض تم تجهيزها على وفق كميات شهرية منتظمة عن طريق الدفع بالآجل.
وقالت الوزارة في بيان لها: «تم تجهيز وزارتي الدفاع والداخلية خلال 2019 بـ (122 مليون) لتر من البنزين، (99 مليون) لتر من زيت الغاز، أكثر من (مليوني) لتر من النفط الأبيض وعبر هيأة التجهيز التابعة لها».
وأضافت ان «عملية إيصال تلك الكميات الى محاورها المقصودة تمت من خلال ناقلات الشركة وبإنسيابية عالية وعلى وفق خطط منظمة ومدروسة لضمان إيصالها بإنسابية عالية».
وأوضح بيان الوزارة أنها «قد شكلت لجنة مركزية لدعم الحشد الشعبي منذ بداية تشكيله برئاسة وكيل الوزارة لشؤون التوزيع المهندس كريم حطاب ومرتبطة بالهيئة العليا للحشد إذ عملت اللجنة خلال السنوات الماضية على زيارة المقاتلين في جبهات القتال ايصال جميع انواع الدعم المادي واللوجستي وكذلك التواصل مع عوائل الشهداء وتكريمهم وتقديم المنح والمساعدات المالية، في حين واضبت شركة التوزيع بدورها على تجهيز المشتقات النفطية لقواتنا الأمنية والحشد الشعبي إضافة الى تقديم التسهيلات كافة منذ بداية تشكيل الحشد الشعبي لغاية اليوم».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة