الأخبار العاجلة

ليفربول يحتفي بإنجاز ماني بعد تتويجه الأفضل في أفريقيا

صلاح يفوز بجائزة هدف الشهر في ليفربول

لندن ـ وكالات:

هنأ نادي ليفربول، أمس، نجمه السنغالي ساديو ماني بعد فوزه بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا لعام 2019، خلال الحفل الذي أُقيم أمس بمدينة الغردقة المصرية.. ونشر ليفربول عبر موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي، لقطات للاعب السنغالي من مشواره مع الفريق خلال العام الماضي، مصحوبًا بعبارة: «ساديو ماني حصل على جائزة لاعب العام في أفريقيا».
كما نشر الحساب الرسمي ذاته، قائمة بأسماء اللاعبين الفائزين بالجائزة خلال الأعوام الثلاثة الماضية، حيث فاز لاعب الفريق وزميل ماني المصري محمد صلاح بالجائزة في عامي 2017 و2018، قبل أن يقتنص النجم السنغالي اللقب في 2019.
وكان ماني قد نجح في الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية مع ليفربول خلال العام الماضي.. كما وصل مع منتخب بلاده السنغال إلى نهائي كأس أمم أفريقيا التي خسرها الفريق أمام نظيره الجزائري 0-1.
وأعرب ساديو ماني نجم ليفربول ومنتخب السنغال عن سعادته بفوزه بجائزة أفضل لاعب في إفريقيا، مؤكدا أن الحصول على الجائزة لم يكن سهلا.
وأضاف في تصريحات تليفزيونية: «هدفي الذي سأقاتل عليه هو الحصول على بطولة الأمم الإفريقية لإسعاد الشعب السنغالي»، لافتا إلى أن منتخب الجزائر استحق الفوز ببطولة أمم إفريقيا الأخيرة في مصر.
وبسؤاله عن علاقته بزميله محمد صلاح، أكد أنه يحب اللعب إلى جانب صلاح وتربطهما صداقة قوية، مشيرا إلى أن صلاح يؤدي بشكل رائع ومتميز داخل الملعب، وبالتأكيد يفخر به المصريون.. وتابع: «سنستمر في اللعب معا، ونستمتع ونمتع من يحبون كرة القدم».
وتوج ساديو ماني، نجم ليفربول ومنتخب السنغال، بجائزة أفضل لاعب في إفريقيا لعام 2019، لأول مرة في مسيرته.. وتسلم ماني، الجائزة، في حفل توزيع جوائز الاتحاد الإفريقي لكرة القدم «كاف» بمدينة الغردقة المصرية.
وتفوق ماني على منافسيه محمد صلاح، زميله في ليفربول، ورياض محرز، نجم مانشستر سيتي، اللذين لم يحضرا الحفل.. وبذلك كسر ماني سيطرة صلاح على الجائزة، حيث توج بها الفرعون المصري في العامين الماضيين.
وقدم ماني أداءً رائعا في 2019، حيث فاز مع ليفربول بلقب دوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية، فيما قاد السنغال لوصافة كأس الأمم الأفريقية التي أقيمت في مصر الصيف الماضي.
وكان النجم السنغالي دخل القائمة النهائية للمرشحين في الأعوام الثلاثة الأخيرة، لكنه لم ينجح في الظفر بها.. وبات ساديو ماني، أول لاعب سنغالي يفوز بالجائزة منذ أن حققها مواطنه الحاج ضيوف عام 2002.
من جانب اخر، حصل محمد صلاح، نجم ليفربول، أمس، على جائزة هدف الشهر عن كانون الأول الماضي.. وبحسب الموقع الرسمي لليفربول، فإن هدف صلاح في شباك ريد بول سالزبورج بالجولة الأخيرة لدور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، حصل على أكبر عدد من الأصوات.
وجاء هدف صلاح في شباك سالزبورج من زواية شبه مستحيلة، بعد مروره من حارس المرمى، ولعب الكرة بيمناه.. وحصد المركز الثاني، هدف ترينت ألكسندر أرنولد في شباك ليستر سيتي، ثم هدف ديفوك أوريجي الثاني في إيفرتون.
وفي المركز الرابع، جاء هدف روبرتو فيرمينو في مرمى فلامنجو في نهائي كأس العالم للأندية، وخامسا هدف صلاح في مرمى واتفورد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة