الأخبار العاجلة

الاسمنت العراقية تنتج 5 ملايين طن وتحقق إيرادات (160) مليار دينار

وزارتا الصناعة والزراعة توقعان مذكرة لتأمين الأسمدة بأنواعها

بغداد _ الصباح الجديد :

حققـت الشركة العامة للاسمنت العراقية إحدى شركات وزارة الصناعة والمعادن إيرادات تجاوزت الـ (160) مليار دينار بكميات إنتاج فاقت الـ (5) ملايين طن خلال هذا العام .
واوضح مدير عام الشركة المهندس حسين محسن الخفاجي أن هذه التحققات تعد طفرة إنتاجية وتسويقية إذا ما قورنت بالعام الماضي نتيجة الخطط المدروسة والممنهجة للشركة في تأهيل وصيانة معاملها وإعادة أكثر من ثلثي معاملها المدمرة في المحافظات المحررة الى الخدمة بجهود وإمكانيات ذاتية ، مبيناً بأن أعلى نسب في التحققات كانت لمعمل اسمنت الحدباء حيث بلغت (2194%) بعد أن كان المعمل قيد التأهيل في العام الماضي وأنتج (1595) طنا وتصاعد إنتاجه خلال هذا العام ليصل الى (36594) طنا يليه معمل اسمنت الرافدين بنسبة ( 196%) ومعمل اسمنت النجف بنسبة ( 80% ) مقارنة بالعام الماضي .
ولفـت المدير العام الى أن أسعار الاسمنت العادي والمقاوم في معامل الشركة تعد تنافسية حيث لا يتجاوز سعر الطن الواحد أكثر من (70) ألف دينار مطروح في جميع معاملها الموزعة في جميع أنحاء العراق ، مشيراً الى أن الشركة تنتج أيضاً اسمنت غير نمطي والمتمثل بالاسمنت الخاص بآبار النفط والاسمنت الخاص بتحشية السدود في معملي بابل والحدباء وقد جهزت الشركة هذه النوعيات من الاسمنت الى الشركات النفطية والشركة الايطالية المكلفة بصيانة أسس سد الموصل وقد نال المنتج رضا هذه الشركات
على صعيد متصل وقـع وزير الصناعة والمعادن الدكتور صالح عبد الله الجبوري ووزير الزراعة الدكتور صالح الحسني مذكرة تفاهم مشتركة بين الوزارتين تتضمن شراء كامل الكمية من سماد اليوريا المنتجة في الشركة العامة لصناعة الأسمدة الجنوبية ومادة سماد الداب التي سوف تنتج في الشركة المذكورة حيث سيتم بموجب هذه المذكرة تجهيز الشركة العامة للتجهيزات الزراعية بكامل الإنتاج من سماد اليوريا وتهيئة الأسس لإنتاج مادة سماد الداب. ويأتـي توقيع مذكرة التفاهم في إطار التعاون البناء بين الوزارتين وعلى وفق قانون وتعليمات الموازنة الاتحادية لعام 2019 وقوانين الموازنة للسنوات اللاحقة وعلى وفق القوانين والتعليمات المرعية وحاجة وزارة الزراعة إذ تعد أساس عمل مستقبلي تمهد لتنظيم عقود تجهيز مستقبلاً . وبـارك الوزير الجبوري في تصريح صحفي لوزارتي الصناعة والزراعة توقيع هذه المذكرة لتحقيق التكامل الاقتصادي وتسويق المنتج المحلي ودعم القطاع الزراعي بالاسمدة الزراعية ، عاداً إياها إنجازاً كبيراً ومكسبا لكلا الوزارتين لدعم المنتج المحلي وإيقاف الاستيراد وتوفير العملة الصعبة وتشغيل الخطوط الإنتاجية والأيدي العاملة . وثمن الوزير في الوقت ذاته جهود الملاك المتقدم في وزارتي الزراعة والصناعة في الوصول إلى رؤية واحدة وتحقيق هدف الاعتماد على الإنتاج الوطني الصناعي والزراعي لرفد الموازنة العامة للبلد ، مؤكداً أن المنتج المحلي ينافس ويضاهي المستورد ويحمل مواصفة قياسية عراقية ومواصفة عالمية وان التعاون والتفاهم بين وزارتي الصناعة والزراعة سيكون له الأثر الكبير على دعم المنتج المحلي وتعزيز الاقتصاد الوطني .
مـن جانبـه أكد وزير الزراعة الدكتور صالح الحسني ان توقيع مذكرة التفاهم سيكون لها مردود اقتصادي ووطني فعال ومردود أجتماعي من خلال تشغيل الأيدي العاملة والقضاء على البطالة وتشغيل مصانع وزارة الصناعة . على صعيد اخر اعلن مدير عام الشركة العامة لصناعة الاسمدة / المنطقة الشمالية احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن الخبير الكيمياوي عبدالله مصطفى بنيان عن زيارة شركة ( CNCEC ) الصينية المتخصصة في صناعة الأسمدة للتباحث حول امكانية الدخول والاستفادة من الفرصة الاستثمارية المعلنة لانشاء معمل الاسمدة النيتروجينية (اليوريا) بطاقة انتاجية فعلية لاتقل عن (2000) طن / يوم ، مشيرا الى ان الشركة الصينية ابدت رغبتها في الدخول بهذه الفرصة والتي ستسهم بشكل كبير في دعم اقتصاد البلاد.
وقال المدير العام بأن شركته سبق ان اعلنت عن فرصتها الاستثمارية لانشاء معمل الاسمدة النيتروجينية (اليوريا) بطاقة انتاجية فعلية لاتقل عن (2000) طن متري/ يوم قابلة للزيادة ودعت الشركات العالمية والعربية والعراقية الرصينة المصنعة او المنتجة او كلاهما ووكلاءهما المعتمدين المتخصصة بانتاج سماد اليوريا للاشتراك في هذه الفرصة وتقديم العروض الاستثمارية التي تتضمن العرض الفني وخطة العمل والعرض التجاري والفترة الزمنية المطلوبة لانشاء المشروع.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة