الأخبار العاجلة

لا شيء أقسى من دخول مدينة مهزومة

سعيف علي

1
لا شيء أقسى
من دخول مدينة مهزومة
تقول أمّي دائماً
أن عليّ أن أجد الطّريق
أن أدخل قلبي
مرّة أخرى بلا وجل
أن أتجنّب اللّعب
تحت اللاّفتات المرحة
أن لا أشجّ
جبيني مرّة أخرى
من أجل حمام
يسكن جدار بئر
يقضي الليل
في سرد القصص

2
لم يتعبني المسير
الأرض رحبة
وكلّ الأسماء دُوار
لكن حذاء العروس
ورد بتويج أبيض
3
لا أحبّ الأخطاء
لكن ظليّ مجتهد
في كنس الأجساد
عن عمود الكهرباء

4
لا أعقد الصّفقات
جزافاً
فالحبّ قرار خطير
والابتسامات باب مترع
مع ذلك كلّه
لا تريد باقة الزهور
السّكن الجديد
في كأس صغير

5
لا وجه
تسكن الأوراق
سطح مكتب
يبكي منذ غزو المغول
على مدينة تبقى ولا تكون
6
ألفُّ أطراف الحديث
وأبقى ساكناً
تلك المدينة المهزومة
طاردتني البارحة
قال الكتبي بأسف
لم تعد تأتي الطيور ولا تروح

7
لم أعد قادراً على التّلويح
بالتحية لرتل مدرعات
عاد من الحرب
تخلّيت
عن تصديق البيانات
تخلّيت
عن عادة الاستمتاع بأغاني النخوة
لم أستبدل رتابة الصّباح
بنوم طويل
لكن حاجتي لاسم مركّب
لمدينة بدور صغيرة
صارت ملحّة

8
عليّ أن أدخل قلبي مرّة أخرى
عليّ أن أعود سريعاً
إلى الاختصارات البسيطة
أن أكون كما أريد
مشرقاً
متألقاً
متأنقاً
في رسم خط عريض
على جدار
انتصر على صوت الحافر
على حنق المغول

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة