الأخبار العاجلة

العراق يجدد إلتزامه باتفاق “أوبك” لخفض إنتاج النفط من اجل استقرار أسعاره العالمية

على الرغم من الضغوط الأميركية لزيادته..

بغداد – الصباح الجديد:
اكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط ثامر الغضبان، ان العراق ملتزم باتفاق خفض الانتاج بالرغم من أن اجمالي انتاجه سيكون خلال الأيام المقبلة اقل مما انتجه خلال الأشهر الماضية.
وجاء تصريح الغضبان هذا، قبيل مغادرته الى الامارات العربية لحضور اجتماع اللجنة الوزارية المنبثقة عن اوبك لمراقبة الانتاج الذي يعقد نهاية الاسبوع الحالي.
ويترأس الوزير وفد العراق المشارك في عدة فعاليات خلال هذا الاسبوع في الامارات تبدأ بالمؤتمر العالمي للطاقة بالتزامن معه ايضاً فعاليات للمنتدى العالمي للطاقة يتبعها اجتماع اللجنة الوزارية لمراقبة الانتاج.
ويكتسب تصريح الغضبان أهمية خاصة سيما وانه يتزامن مع متغيرات عالمية سريعة، جراء احداث عالمية وأخرى داخلية في البلدان النفطية، وفيما تلقي الحرب التجارية بين بكين وواشنطن بوطأتها على السوق النفطية، فوجيء الخبراء والاقتصاديون بإقالة خالد الفالح وزير الطاقة السعودي وتعيين عبد العزيز بن سلمان بدلا عنه في تعديل حكومي يحمل أهمية بالغة في ظل انخفاض أسعار النفط، ومتغيراتها، سيما وانه تزامن مع اخبار رشحت من خبراء، تتضمن ان الرئيس الأميركي دونالد ترامب يضغط على دول الخليج ومنها العراق لزيادة الانتاج والخروج عن اتفاق اوبك من اجل تخفيض الاسعار العالمية للنفط”.
وقال الغضبان، ان “العراق سيبدأ بخفض الانتاج الذي تم الاتفاق عليه في كانون الثاني عام 2018، اعتبارا من هذه الأيام وخاصة في شهر تشرين الاول المقبل، إذ ستبدا فعاليات صيانة المصافي اضافة الى انخفاض الاستهلاك المحلي بسب اعتدال المناخ وعليه سيترتب ايضا خفض استهلاك الكهرباء من النفط الخام”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة