الأخبار العاجلة

الوطني يطوي صفحة البحرين ويستعد لملاقاة هونج كونج

كاتانيتش يستغرب من الإصابات .. وحسين علي يغيب 3 أشهر

بغداد ـ الصباح الجديد:

طوى منتخبنا الوطني مباراته الاولى امام البحرين التي تعادل فيها بهدف لمثله في ملعب البحرين ضمن افتتاح مباريات المجموعة الثالثة لتصفيات آسيا المزدوجة المؤهلة إلى مونديال قطر 2022 وكأس أمم آسيا 2023 في الصين.
ويستعد منتخبنا الوطني لملاقاة نظيره منتخب هونج كونج في الجولة الثانية التي ستجرى في ملعب البصرة الدولي يوم 10 من شهر تشرين الأول المقبل.
وأبدى مدرب منتخبنا الوطني العراقي لكرة القدم، كاتانيتش، استغرابه من حصول الاصابات للاعبي المنتخب في هذا التوقيت من المنافسات.وقال كاتانيتش في المؤتمر الصحفي بعد مباراة منتخبنا الوطني ونظيره البحريني «ابارك للاعبي المنتخب النقطة التي تعتبر جيدة خارج ملعبنا».واضاف «لا اعرف لماذا تحدث هكذا اصابات في مثل هكذا مباريات، وعلي الصلاة والدعاء من اجل عدم تكرار ذلك»، مشيرا الى ان «اللياقة البدنية اثرت على المنتخب الوطني».يذكر ان اللاعب حسين علي خرج مصاباً من المباراة بعد دخوله بدقائق قليلة بديلاً في الشوط الثاني
وأقر حارس مرمى المنتخب العراقي محمد حميد بالخطأ الجسيم الذي كلف فريقه هدف التقدم للبحرين، في المباراة التي جمعت الفريقين في المنامة ضمن التصفيات المزدوجة لكأس آسيا والعالم.
وقال محمد حميد: قبل كل شيء أعتذر للجماهير وللملاك التدريبي على الخطأ الذي ارتكبته في المباراة، وأنا اتحمل مسؤولية الهدف بالكامل، لكن الحمد الله عوضت ذلك في رد كرات خطرة جدا، وبالتالي الخطأ وارد في كرة القدم وحاولت تجاوز الخطأ والتركيز على المباراة من أجل التعويض ونجحت في ذلك.
وبين أن نتيجة التعادل جيدة في ملعب المنافس، خصوصا وأن الفريق اكتمل بوقت متأخر وغياب اللاعبين المحترفين في بطولة غرب آسيا لم يمنحنا فرصة إعداد مثالية، مع ذلك خرجنا من المباراة بنقطة تعد إيجابية.وأوضح أن المنتخب العراقي بحاجة إلى دعم الجميع، ونحن من واجبنا الاجتهاد للمنافسة على إحدى بطاقات مونديال قطر 2022 ونتمنى أن نوفق بتحقيق حلم الجماهير.يشار إلى أن هدف البحرين جاء من خطأ واضح للحارس محمد حميد الذي حاول مسك الكرة لتمر من بين قدميه.
من جانبه، أكد علي عدنان لاعب المنتخب العراقي، تأثر أسود الرافدين بالأجواء الحارة خلال مواجهة البحرين، واقتنص المنتخب العراقي تعادلًا قاتلًا بنتيجة (1-1)، من أنياب البحرين، في إطار التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لمونديال 2022 وكأس آسيا 2023.
وقال عدنان «خرجنا بنتيجة غير سيئة وهي التعادل خارج الديار أمام خصم صعب».وأضاف «المباريات الافتتاحية دائمًا ما تكون صعبة ومعقدة، الفريق تأثر بارتفاع درجات الحرارة والأجواء الرطبة التي رافقت مواجهة الأمس».وأكد عدنان «يجب بذل مجهودات مضاعفة خلال الفترة المقبلة، مشوار التصفيات لا زال في البداية، هدفنا بلوغ نهائيات كأس العالم 2022».
وعلى ملعب البحرين الوطني، سجل كميل الأسود هدف المنتخب البحريني في الدقيقة 9، وعدل النتيجة للعراق مهند علي «ميمي» في الدقيقة 86.
إلى ذلك، وصل نجم المنتخب حسين علي إلى العاصمة القطرية الدوحة، لإجراء تداخل جراحي في مستشفى سبيتار التخصصي، بعد الإصابة التي لحقت به في مباراة الأمس أمام البحرين في التصفيات المؤهلة للمونديال.وكان اللاعب حسين علي قد تعرض لكسر في الكاحل وتمزق في الأربطة نتيجة التواء قدمه في المباراة، علما أنه شارك في الشوط الثاني بديلا للاعب احمد ياسين، لكنه غادر الملعب بعد دقائق قليلة بسبب الإصابة.
وقال الطبيب المرافق للوفد العراقي قاسم الجنابي ، أن فحوصات الرنين أثبتت بأن اللاعب حسين علي تعرض لكسر في الكاحل وأنه سيخضع لتداخل جراحي وسيغيب عن المنتخب لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة