الأخبار العاجلة

اجتماع تحضيري لوزراء خارجية ورؤساء أجهزة المخابرات في الدول الثلاث

بغداد – الصباح الجديد :

تنطلق عصر اليوم الأحد بالقاهرة قمة ثلاثية بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، ورئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، وذلك غداة قمة مصرية- عراقية خلال الزيارة الخارجية الأولى لعبد المهدي.

وتسعى الدول الثلاث إلى وضع مشروع الأنبوب النفطي المشترك موضع التنفيذ وتنشيط التجارة البينية برياً، فضلا عن ترسيخ التعاون في مكافحة الإرهاب ورسم مرحلة ما بعد إعلان الانتصار على “داعش” في العراق وسوريا، وتنسيق المواقف بشأن القمة العربية المقبلة في تونس تزامنا مع النوايا الأميركية التي عبّر عنها الرئيس ترمب بالاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان السوري المحتل.

وشهدت القاهرة مساء السبت اجتماعاً سُداسياً تحضيريا ضم وزراء خارجية ورؤساء أجهزة المخابرات في كل من مصر والأردن والعراق، تمهيدا للقمة الثلاثية المقررة اليوم، وقال المستشار أحمد حافظ، المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، إن الاجتماع يأتي في إطار التحضير للقمة الثلاثية المرتقبة بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، ورئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، من أجل تعزيز التعاون والتكامل بين البلدان الثلاثة في مختلف المجالات، بما يُسهم في دفع مسيرة التعاون والعمل العربي المشترك ويحقق لشعوب المنطقة المزيد من التقدم والرخاء والتنمية، وأوضح أن الاجتماع شهد أيضاً تبادلاً للرؤى حول أهم القضايا الإقليمية والتحديات الأمنية المشتركة التي تشغل بال المنطقة العربية وشعوبها، بما في ذلك سبل استعادة الأمن والاستقرار في المنطقة.

رئيس الوزراء العراقي يجدد التأكيد على عروبة بلاده

وفي الوقت الذي تُتهم فيه الطبقة السياسية في العراق بالخضوع للنفوذ الإيراني، زار رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي مقر الجامعة العربية في أول زيارة خارجية له، حيث أكد خلال استقبال الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط والمندوبين المعتمدين للدول العربية لدى الجامعة العربية، أن الفرصة سانحة الآن لترميم الأوضاع العربية، وأضاف “لدينا اليوم علاقات متقدمة مع مصر وجميع دول الجوار العربي والإقليمي ودول أوروبا وغيرها”.

وزير الخارجية المصري السابق: سياسات إيران وتركيا تتعارض مع مبادئ حسن الجوار والأخطاء العربية فتحت مجالا للأدوار الخارجية

وأكد أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، لرئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي على مساندة الجامعة العربية للجهود التي تقوم بها بغداد من أجل تجاوز الأزمات ولمّ شمل الوطن العراقي، كما وجه أبو الغيط الشكر لرئيس الوزراء على زيارته للجامعة العربية في أولى جولاته الخارجية، مؤكداً أن العراق ركن رئيسي في المنظومة العربية، ودوره وحضوره العربي معروف للكافة ومُقدر من الجميع.

وقال الدكتور أحمد الصحاف، المتحدث باسم الخارجية العراقية، في تصريح لـ”إندبندنت عربية”، إن زيارة رئيس الوزراء هدفها تعزيز العلاقات الثنائية مع مصر، ووضع المشروعات الاقتصادية المشتركة بين مصر والأردن والعراق موضع التنفيذ، وتابع “الدبلوماسية العراقية تحمل هذا المنظور بهدف بناء هذه العلاقات والتنسيق مع كل الأطراف، لا سيما البلدان العربية، وبالأخص مصر بوصفها الأكبر عربيا”.

وقال الصحاف إن لقاء القمة الثلاثي يأتي تأكيدا لتوجهنا بإقامة علاقات شراكة وتعاون اقتصادي وعلاقات وثيقة مع جميع الدول، وفي مقدمها الدول العربية.

وأعلن الديوان الملكي الأردني، في بيان مساء السبت، عن مشاركة عاهل البلاد في القمة الثلاثية، حيث وصل الملك عبدالله الثاني صباح اليوم إلى القاهرة، وكان في استقباله الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وبحسب وكالة “بترا” الرسمية، ستركز القمة على تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري بين الأردن ومصر والعراق، إضافة إلى بحث آخر المستجدات التي تشهدها المنطقة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة