الأخبار العاجلة

«الهيدروليكية»: إنشاء منظومة مراقبة للسيطرة على السدود

تعدّ الأولى من بين شركات الوزارة التي تدخل في هذا المجال
متابعة الصباح الجديد:

اعلنت الشركة العامة للصناعات الهيدروليكية احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن عن عقودها الموقعة لصالح وزارتي الموارد المائية والصحة والبيئة .
واوضح مدير عام الشركة المهندس حيدر ناصر ظاهر في تصريح للمركز الاعلامي في الوزارة ان شركته وضعت خطة عمل مشتركة مع الهيئة العامة للسدود لتنفيذ اعمال عقدها الموقع مع الاخيرة والقاضي بانشاء منظومة مراقبة تحتوي على كاميرات حرارية للسيطرة على اربعة سدود منها سد الموصل وسد الكوت وسد حديثة ، لافتا الى نصب منظومة اخرى للسيطرة على عمل هذه المنظومات في بغداد ، مؤكدا ان شركته الاولى من بين شركات الوزارة التي تدخل بهذا المجال ماشكل حافزا مهما ومشجعا لها لتنفيذ هذه المنظومة على وفق المواصفات المطلوبة .
واشار المدير العام الى ان شركته تستعد لتنفيذ عقدها الموقع مع وزارة الصحة لتجهيزها بالمستلزمات الصحية من الكراسي والاسرة الطبية والاثاث المعدني ، مؤكدا ان لدى الشركة ورشة متكاملة ومتخصصة بهذا المجال من حيث المكائن والمعدات والملاكات من ذوي الخبرة والكفاءة والاختصاص .على صعيد اخر اعلنت الشركة العامة لصناعات النسيج والجلود احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن عن مشاركتها الفاعلة في المؤتمر والمعرض الدولي السنوي للخدمات الصحية التخصصية الذي اقيم على ارض معرض بغداد الدولي الذي اختتم فعالياته يوم امس الاول .
وقال مدير عام الشركة احمد الكعبي في تصريح لمركز الاعلام والعلاقات العامة في الوزارة فقد شاركت الشركة بقوة وبرؤية واضحة من خلال طرح منتجات متطورة ورصينة تلبي احتياجات القطاع الطبي بشكل عام سواء وزارة الصحة او القطاع الخاص مشيرا الى ان جناح الشركة في المعرض حظي بزيارة وزيرة الصحة التي اكدت على ان وزارة الصحة ستقوم بشراء جميع احتياجاتها من المستلزمات الطبية خلال عام 2018 من الشركة العامة لصناعات النسيج والجلود حصرا.
الى ذلك حققت معاونية الاسمنت الجنوبية التابعة الى الشركة العامة للاسمنت العراقية في عام 2017 تطورا ملحوظا في نسب الانتاج والمبيعات من مادة السمنت بلغت (41) % مقارنة بالعام 2016 بعد ان كانت نسبة التطور لعام 2016 مقارنة بالعام 2015 ( 31)% حيث اسهم تطبيق قرار منع استيراد الاسمنت منذ مطلع عام 2016 في تحقيق طفرة في نسبة المبيعات وتصاعد بالانتاج.
وقال مدير عام الشركة المهندس حسين محسن عبيد الخفاجي ان الشركة بادرت من خلال خطة عمل مكثفة لزيادة الطاقة الانتاجية بأدخال خطوط انتاجية جديدة واعادة تأهيل وصيانة المعامل في المحافظات الجنوبية وتأمين مستلزمات تشغيلها بالجهود والامكانيات الذاتية وبأقل الكلف متوقعا ان تصل نسبة التطور في الانتاج والمبيعات خلال عام 2018 الى ( 165)% وفق الخطة المعدة من قبل الشركة وبعد ادخال معظم معاملها في المناطق المحررة للخدمة فضلا عن اعمال التأهيل المستمرة واستحداث الخطوط الانتاجية في معامل الاسمنت الجنوبية .
من جانبه اشار معاون المدير العام المهندس محمد حسن ناجي ان الشركة تسير وفق خطط ممنهجة ومدروسة مستندة الى الخبرات الكبيرة لمنتسبي الشركة في تطوير الانتاج كما ونوعا وتوفير احتياجات السوق المحلية بشتى قطاعاتها وما حققه معمل اسمنت بابل احد معامل الشركة العام الماضي في انتاج الاسمنت غير النمطي والخاص بأبار النفط وابرام عقود لتجهيز شركات نفط البصرة ونفط ميسان ونفط الوسط بصنف B-G يعد دليلا على ما تمتلكه الشركة من امكانيات كبيرة في تصنيع جميع انواع الاسمنت بجودة عالية .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة