الأخبار العاجلة

وداعاً أيّها الحزن.. مرحباً أيّها الحزن

بول إيلوار
ترجمها عن الفرنسية: نجيب مبارك

وداعا أيّها الحزن
مرحباً أيّها الحزن
وداعاً أيّها الحزن
أنتَ منقوشٌ في خطوطِ السّقف
منقوشٌ في العيون التي أُحبّ
أنت لستَ البؤسَ تماماً
لأنّ أفقرَ الشِّفاه تُدينكَ
بابتسامة

مرحباً أيّها الحزن
يا حبَّ الأجساد المعشوقة
يا قدرةَ الحبّ
حيث تنبتُ المودّة
مثل وحشٍ بلا جسد
مثل رأسٍ مُحبَط
يا وجهَ الحزن الجميلَ.


على مدى البصر
في اتّجاه جسدي

أشكالك الهشّة
كلُّ الأشجار وكلُّ فروعها وكلُّ أوراقها
والعشبُ في القاعدة والصخورُ والمنازل الجماعية
وفي البعيد البحرُ الذي تستحمُّ به عيناك
هذه صورُ يومٍ بعد آخر
لأنَّ الرذائل والفضائل منقوصة جداً
شفافية المارّة في شوارع الصّدفة
المارّة المتذمّرون من بحوثك العنيدة
وأفكارك الثابتة من قلب الرّصاص
حتّى الشّفاه البِكر
لأنّ الرذائل والفضائل منقوصة جداً
وشبهةُ نظرات الإذن مع العيون الّتي غَزَتها
واختلاط أجساد الضجر مع الحماس
وتقليدُ الكلمات والمواقف والأفكار
لأنّ الرذائل والفضائل منقوصة جداً
والحبُّ هو إنسان غير مُكتَملٍ.


جميلةٌ ومُشابهة
وجهٌ في آخر النهار
مَهدٌ في أوراق اليوم الميّتة
باقَةٌ من المطر العاري
كلُّ شمسٍ خفيّة
كلُّ ينبوع من ينابيع قاع الماء
كلُّ مرآةٍ من المرايا المكسورة
وجهٌ في موازين الصّمت
مسمارٌ بين مسامير أخرى
حصَاة بين حصى آخر
لمقلاع آخرِ شعاعٍ في النهار
وجهٌ مثل كلِّ الوجوه المنسيّة.


فصلُ الحب
من طريق السّاحل
في الظلّ ثلاثي الأضلاع لنومٍ مضطرب
جئتكِ أيّتها المضاعَفة المتعدّدة
جئتكِ أيّتها الشّبيهة بعصر الدِّلتات.

رأسكِ أصغر من رأسي
والبحرُ المجاور يبسطُ سيادته مع الربيع
على صيوفِ أشكالك الهشّة
وها هي فِراء المعاطف تحترق.

في الشفافية المتشرّدة
لجانبك العلويّ
تبدو رائعةً هذه الحيوانات العائمة
التي أحسد طهارَتها وقلَّة خبرتها
وقلّة خبرتك أنتِ على قشّة الماء
تلك الّتي نجدها من دون انحناء
في طريق الحبّ
من طريق السّاحل
ودون تعويذةٍ تطلقين ضحكاتك
على حشدٍ من النساء
أمّا دموعكِ فلا نريدها.


في ليلةٍ جديدة
المرأة التي عشتُ معها
المرأة التي أعيشُ معها
المرأة التي سأعيشُ معها
هي ذاتُها دائماً
تحتاجين إلى معطفٍ أحمر
إلى قفَّازين أحمرين وقناعٍ أحمر
وجَوربين أسودين
تحتاجين إلى حُجج وأسباب
لأراكِ عاريةً
أيّتها العري الصّافي
آه يا زينةً فوق زينة
أيّتها الصّدر العاري
آه يا قلبي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة