الأخبار العاجلة

اليوم.. 4 لقاءات في الجولة العاشرة لدوري الكرة الممتاز

الكهرباء يتعادل إيجابيا امام الميناء

بغداد ـ الصباح الجديد:

تقام اليوم الثلاثاء 4 مواجهات، ضمن الجولة العاشرة من المرحلة الثانية لدوري الكرة الممتاز، فملعب الشعب الدولي يشهد لقاء الجوية وأمانة بغداد، ويقود المباراة الحكام محمد سلمان ومؤيد محمد علي وحسين فرج واحمد داود، فيما تقام مباراة نفط الوسط والطلبة في ملعب النجف الأولمبي بتحكيم علي صباح وحيدر عبد الحسن وحسين تركي وعلي زغير، وتجرى مباراة الحدود والديوانية في ملعب التاجي بادارة الحكام امجد صبحي وخالد حسين ومحمد كامل وسفيان رياض، ويلعب فريق الحسين والشرطة في ملعب الخمسة الاف، بقيادة سالم عامر واحمد صباح وكرار احمد وسنان فاخر.
وتختتم مباريات الجولة يوم غدٍ الاربعاء باقامة مباراتي اربيل والسماوة في ملعب الاول ويقودها يوسف سعيد وامير داود وجيا صلاح وزانا عبد الله، والنفط والزوراء في ملعب الصناعة بتحكيم زيد ثامر وواثق مدلل وبشار نوفل ومنتصر خليل.
وحسم التعادل الإيجابي مباراة الكهرباء والميناء (1-1)، مساء اول أمس ، على ملعب التاجي، ضمن افتتاح الجولة الـ29 من الدوري الممتاز.سجل هدف الكهرباء لاعبه حسن عاشور، ليرد الميناء بهدف التعادل عن طريقه لاعبه محمد شوكان.
وتقاسم الفريقان المباراة بكل شيء حيث فرض الكهرباء سيطرته على الشوط الأول وأحرز هدف التقدم في الدقيقة 12 عبر المدافع حسن عاشور بتسديدة من خارج منطقة الجزاء.
وحاول لاعب الميناء محمد شوكان لكن كرته مرت بجوار القائم، فيما أضاع لاعب الكهرباء المحترف الكاميروني مونجي كرة رأسية.ولم يكتب لرأسية مراد محمد النجاح، فأنهى الكهرباء الشوط الأول متقدمًا بهدف من دون رد.
في الشوط الثاني، دخل الميناء بأفضلية واضحة ترجمها بهدف سريع عبر المهاجم محمد شوكان بتسدية استقرت في شباك الكهرباء عند الدقيقة 52 من المباراة.وحاول مدرب الكهرباء استعادة زمام المبادرة من خلال التغييرات التي منحت الفريق أفضلية لكن دون أهداف لتنتهي المباراة بالتعادل بنتيجة (1-1).
وبذلك التعادل رفع الكهرباء رصيده إلى النقطة 31 في المركز الـ14 فيما رفع الميناء رصيده إلى النقطة 30 في المركز الـ16.
من جانبه، أكَّد إبراهيم سالم، مدرب حراس النجف أنَّ فريقه لا يخشى أي منافس في الدوري، لكنَّنا نخشى الأخطاء التحكيمية القاتلة التي باتت متكررة.. وأضاف «لا نقلق من مواجهة نفط ميسان بقدر ما يقلقنا مستوى التحكيم، وخشيتنا أن تتكرر الأخطاء التي باتت تؤثر على الأندية وتصادر جهود الفريق».وتابع «المدرب ثائر جسام، ركَّز تمامًا على الطريقة التي يعتمدها نفط ميسان، ونعرف جيدًا مفاتيح لعب الفريق المنافس، والذي يضم مجموعة طيبة من اللاعبين، لكن فريقنا عازم على العودة بالنقاط الثلاث».
وأوضح «نفط ميسان يحظى بدعم جماهيري كبير، خاصة في ملعبه، لكن الفوز بالنسبة لنا سيقربنا كثيرًا من المراكز الخمس الأولى، وعليه سيكون هدفنا النقاط الثلاث».
في حين، يرى أحمد عبد الجبار، مدرب الصناعات الكهربائية، أنَّ هاجس الهبوط سلاح ذو حدين فتارة يكون حافزًا للاعبين من أجل العطاء، ومرة أخرى يؤثر على العطاء.
وقال عبد الجبار: «مواجهة فريقنا أمام الكرخ صعبة كون المنافس من أفضل فرق الدوري بتطبيق الواجبات ويلعبون كرة قدم حديثة وفريق شبابي يعج بالحيوية، لكننا في حالة ضغط مستمر في مساعينا للابتعاد عن المناطق المهددة بالهبوط».وبيَّن أنَّ «تواجدنا في المناطق المهددة بالهبوط أحيانًا يكون عاملاً إيجابيًا ويدفع اللاعبين لتقديم كل ما لديهم ومرة أخرى يكون أشبه بهاجس يقلق اللاعبين ويؤثر على عطائهم».
وأضاف «نسعى دائمًا لأن نخفف على اللاعبين ونعدهم نفسيًا للمباراة، كون أن الدوري مازال يحتفظ بـ 10 جولات أي ثلاثين نقطة قد تغير الموازين خاصة في ظل تقارب الأندية برصيد النقاط».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة