الأخبار العاجلة

ممثلية «الفاو» في العراق تحتفل بالذكرى الأربعين لتأسيسها

تحت شعار « العمل من اجل القضاء على الجوع « :

بغداد _ الصباح الجديد:

برعاية وزير الزراعة نظمت ممثلية منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في العراق (FAO)، احتفالا بالذكرى الاربعين لتأسيسها عام 1979 .
واقيم في هذه المناسبة احتفال تحت شعار « العمل من اجل القضاء على الجوع « اذ يجمع العراق بمنظمة الأغذية والزراعة تاريخً حافل بالتعاون منذ انضمامه الى المنظمة في عام 1945 ، وقد استهدف التعاون المشترك مجموعة واسعة من المجالات، منها الاستجابة لحالات الطوارئ واعادة التأهيل والتكيف، وتوفير الخبرة التقنية وبناء القدرات لشركائنا الاساسين والفئات المستهدفة ، والمدخلات الغذائية والزراعية الأساسية ، سيما خلال السنوات الصعبة التي اتسمت بالعقوبات الاقتصادية والحروب.
ويهدف هذا الاحتفال الى تعزيز التعاون مع شركائنا وتوحيد الجهود من اجل القضاء على الجوع ومن اجل مواجهة وضمان الأمن الغذائي للجميع. والقى ممثل منظمة الاغذية والزراعة للأمم المتحدة في العراق فاضل الزعبي كلمة في الاحتفال قال فيها ان منظمة الاغذية والزراعة تعمل منذ نشأتها على مواءمة خبرات وموارد المنظمة مع الاولويات الانمائية في العراق بحيث تقدم المنظمة خبراتها في العراق بالتعاون مع وزارات الزراعة والموارد المائية والبيئة والصحة وشركائها الاخرين وفقا للخطط والبرامج من اجل تحسين القدرة على الصمود واستعادة سبل العيش الزراعية في المناطق االزراعية ومن خلال التخطيط للاستثمار و إصلاح وإعادة تأهيل البنية التحتية في المناطق الريفية وإحياء نشاط الإنتاج الزراعي لأصحاب الحيازات الصغيرة؛ وايضا تجديد ورفع مستوى البحوث الزراعية وخدمات الارشاد الزراعي، وحماية المزروعات والغطاء النباتي إضافة الى رفع مستوى الخدمات البيطرية. اضافة الى استصلاح الأراضي الزراعية المتدهورة وتحقيق اعلى إنتاجية من الموارد المائية المتاحة مع التركيز على تطوير نظم المعلومات البيئية- الزراعية المشتركة بين الوزارات؛ وتعزيز دور معاهد البحوث الزراعية ودعم تقديم خدمات الري الحدثية للمزارعين لاستصلاح الاراضي المالحة هذا إضافة الى تعزيز قدرات أصحاب المصلحة من أجل زيادة إنتاجية المياه ورفع مستوى ممارسات الإدارة المستدامة للأراضي الزراعية في المناطق المتدهورة. بعد ذلك القى مستشار وزير الزراعة الدكتور مهدي القيسي كلمة نيابة عن الوزير قال فيها «لقد اسهمت ممثلية منظمة الفاو طيلة السنوات الماضية في تطوير ملاكات وزارتنا من خلال أيجاد فرص تدريبية وتنفيذ برامج ومشاريع تحقق من خلالها نقل وتوطين لبعض التقانات ومنها تربية الاسماك بالاقفاص العائمة والتي اسهمت بشكل ملموس وعلى ارض الواقع في توفير الاسماك وانخفاض اسعارها، وكذلك تقنية نقل أجنة الابقار والتي أسهمت بشكل فاعل في استمرار برنامج التلقيح الاصطناعي للأبقار وللجاموس والذي هو أحد احدث البرامج نفذت العام الماضي، كما اسهمت منظمة الفاو في أسناد ملاكات وزارتنا في الحد من انتشار حشرة السوسة الحمراء التي أنتقلت الى أحد بساتين النخيل في محافظة البصرة بعقد لقاءات تشاورية وعقد ورش عمل مع المتخصصين لتبادل الخبرات في دول الجوار. واضاف المستشار قائلا «ختاماً نهنىء ونشكر منظمة الفاو على التعاون طيلة السنوات السابقة ونتطلع إلى مزيد من التعاون والدعم لمشاريعنا وخططنا التنموية الزراعية المستدامة بعد أن غادرنا عقود من مراحل الطواريء التي ركزت في أعمالها على الاسهام في أعادة الأعمار وتجهيز المستلزمات الأساسية للوزارة.» وعلى هامش الاحتفال عرضت ملحمة تأريخية لبلاد النهرين القديمة من قبل الدار العراقية للأزياء ابرزت التطور التاريخي لحضارة بلاد ما بين النهرين وأسس قيام الحضارات القديمة في وادي الرافدين لتحقيق الامن الغذائي. واختتم الحفل باقامة معرض للصور جسدت مشاريع ونشاطات وبرامج المنظمة منذ تأسيسها ولغاية هذا اليوم وعرض لبعض للمنتجات الزراعية المحلية في العراق. وقد حضر هذا الاحتفال ممثلون عن السلك الدبلوماسي والمنظمات الوطنية والدولية ومجلس النواب فضلا عن القطاعين العام والخاص في العراق وعدد كبير من موظفي وزارة الزراعة والجامعات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة