الأخبار العاجلة

الزوراء يرفع شعار رد الاعتبار امام النصر طريق العودة إلى المنافسة الآسيوية

ملعب كربلاء يضيف المواجهة يوم 23 الجاري

بغداد ـ الصباح الجديد:

يترقب جمهورنا الرياضي، المباراة المهمة لفريق نادي الزوراء امام منافسه فريق النصر السعودي التي ستجرى في الساعة السادسة من مساء يوم 23 من شهر نيسان الجاري في ملعب كربلاء الدولي لحساب الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الاولى لدوري أبطال آسيا لعام 2019، حيث سيكون الزوراء مؤهلا لتحقيق نتيجة إيجابية ورد اعتباره امام الفريق السعودي الذي هزمه في اللقاء الأول برباعية لن ينساها محبو الزوراء.
لذلك سيكون شعار الفريق في المباراة المقبلة هو الفوز ورد الاعتبار والتعويض ومصالحة الجماهير للمضي في مسيرة المنافسة وبلوغ الأدوار المتقدمة، حيث يملك فريقنا صاحب الألقاب الكبيرة، يملك مؤهلات فنية عالية بالنسبة للاعبين وثقة وخبرات الملاك التدريبي بقيادة الكابتن حكيم شاكر ورفاقه، وتساندهم إدارة النادي التي تبقى بحاجة إلى الدعم المتواصل من وزارة النقل، كذلك فأن الجمهور الزورائي، بل العراقي سيكون حاضراً لدعم ممثل الكرة العراقية في المباراة المقبلة وتعزيز موقفه في اللقاء من أجل كسب النقاط الثلاث والبقاء في مواقع المقدمة من أجل العبور نحو الدور اللاحق.
وسبق للزوراء ان تعادل سلبيا امام فريق ذوب آهن أصفهان الإيراني في الجولة الاولى للمجموعة، وفاز على النصر في ثاني مبارياته بملعب كربلاء الدولي بخماسية من دون رد في يوم لن ينسى وسجل الأهداف، علاء عباس (2)، وسامال سعيد، ومهند عبد الرحيم، والسوري المحترف، حسين جويد، من ركلة جزاء، في حين خسر باربعة اهداف لهدف امام فريق النصر السعودي في الجولة الثالثة في السعودية، برغم ان الزوراء بكر بالتسجيل عن طريق، احمد فاضل، لكن الفريق المنافس عاد بقوة إلى المباراة وخرج فائزا.
وسيلعب الزوراء في الجولة الخامسة امام فريق ذوب آهن أصفهان الإيراني في الساعة 6 من مساء يوم السابع من شهر آيار المقبل ضمن الجولة الخامسة، امام اخر مباريات النوارس في دور المجموعات فستقام في الساعة 9 من مساء يوم 21 آيار المقبل امام فريق الوصل الإماراتي في ملعب زعبيل بنادي الوصل في دولة الإمارات العربية المتحدة.
الخسارة امام الفريق السعودي اسهمت بتراجع الفريق الابيض من صدارة اللائحة، الى الوصافة، حيث قفز فريق ذوب آهن اصفهان إلى المقدمة بـ 7 نقاط، بالفوز على الوصل الإماراتي بثلاثة اهداف مقابل هدف واحد، في تجمد رصيد الزوراء عند 4 نقاط، وللنصر السعودي 3 نقاط، متقوفاً على الوصل الإماراتي متذيل الترتيب بفارق الأهداف.
وعلى الصعيد المحلي تبدو مسيرة النوارس متواضعة بانتهاء الجولة الثالثة من المرحلة الثانية لدوري الكرة الممتاز، حامل اللقب، يقف حاليا في الترتيب الرابع وله 38 نقطة، من 21 مباراة، وله مباراة مؤجلة امام غريمه التقليدي القوة الجوية.
لعب الزوراء 21 مباراة، حقق الفوز في 10 منها، وتعادل في 8 مباريات، وخسر 5، سجل الزوراء 27 هدفا، في حين استقبلت شباكه 20 كرة.
وفي ضوء النتائج الاخيرة كالتعادل امام الشرطة سلبيا والحدود بهدف لمثله، ثم السفر إلى السعودية ليخسر برباعية، عاد النوارس ليخسروا امام أمانة بغداد بهدف من دون رد.
حكيم شاكر مدرب الفريق الذي تعاقدت معه أدارة الزوراء بديلا للمدرب المستقيل ايوب أوديشو، سارع بتقديم استقالته بعد الخسارة امام النصر، لكن إدارة النادي رفضت، واعلنت تمسكها بخدماته على رأس الجهاز التدريبي، وبرغم ان السماء في النادي الجماهيري، تبدو ملبدة بالغيوم، لكن المطلوب هو الوقوف صفا واحدا مع فريق الزوراء ممثل الكرة العراقية في المحفل القاري «دوري أبطال آسيا».
الزوراء بأمس الحاجة إلى التكاتف، والدعم الجماهيري والإعلامي، والحكومي، نأمل ان يكون بإعلى درجاته ليعود الفريق الابيض الى سكة المنافسة القارية والتاهل إلى الادوار المتقدمة من بطولة دوري آبطال آسيا بعد عودة النوارس للتحليق في سماء المنافسة اثر استعادة الاندية العراقية مقاعدها في البطولة التي تعد بالصف الأول، اذ سبق لفرقنا ان لعبت في كأس الاتحاد الآسيوي، وحققت فيها نجاحات مهمة اخرها الفوز بالكأس الذي حققه نادي القوة الجوية لثلاث سنوات متوالية، فيما اخفق الفريق في التأهل إلى دوري أبطال آسيا بعد خسارته امام فريق باختاكور الأوزبكي في مباراة الملحق، ليبقى الزوراء وحيداً ممثلاً للعراق في دوري أبطال القارة للعام الحالي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة