الأخبار العاجلة

بعد زيارة الصدر.. الرياض توجّه دعوات رسمية لعلاوي والحكيم

ضمن مساعيها لتمتين العلاقات مع العراق
متابعة ـ الصباح الجديد:
بدأت العلاقات العراقية السعودية تتوضح ملامحها ، وتتجه نحو الانفراج والانفتاح وذلك من خلال زيارة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ، والدعوات الموجهة لنائب رئيس الوزراء اياد علاوي ، وزعيم تيار الحكمة الوطني عمار الحكيم .
وأفادت وكالة الانباء السعودية، بأن نائب الملك السعودي محمد بن سلمان التقى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في جدة.
وقالت الوكالة في خبر اطلعت عليه “الصباح الجديد”، إن “نائب خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود التقى في جدة زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر”.
وأضافت أن “اللقاء شهد استعراض العلاقات السعودية العراقية، وعدد من المسائل ذات الاهتمام المشترك”.
من جانب آخركشفت صحيفة “الشرق الاوسط” السعودية، أن وزير الدولة لشؤون الخليج العربي بوزارة الخارجية السعودية ثامر السبهان استقبل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في جدة.
وقالت الصحيفة في خبر تابعته “الصباح الجديد”، “وصل الى مدينة جدة مقتدى الصدر الزعيم الديني العراقي بعد تلقيه دعوة لزيارة السعودية وكان في استقباله ثامر السبهان وزير الدولة لشؤون الخليج العربي بوزارة الخارجية السعودية”.
ونقلت الصحيفة عن مكتب الصدر قوله، “استبشرنا خيرا فيما وجدنا انفراجا ايجابيا في العلاقات السعودية العراقية ونأمل انها بداية الانكفاء وتقهقر الحدة الطائفية في المنطقة العربية الاسلامية”.
وأعلن مكتب الصدر، يوم الاول من امس الأحد، عن توجه الأخير إلى المملكة العربية السعودية، مشيرا إلى أن الزيارة جاءت تلبية لدعوة رسمية من الرياض.
وفي سياق متصل وجهت المملكة العربية السعودية،امس الاثنين، دعوة رسمية لكل من نائب الرئيس العراقي اياد علاوي وزعيم تيار الحكمة الوطني عمار الحكيم لزيارتها تباعاً.
وكشفت صحيفة “العرب اللندنية”،امس الاثنين، عن توجيه الرياض الدعوة إلى كل من نائب رئيس الجمهورية اياد علاوي، ورئيس تيار الحكمة السيد عمار الحكيم، ورئيس الوزراء حيدر العبادي، لزيارة السعودية تباعا، مشيرة الى ان الحكيم ربما سيكون هو أول من يلبي الدعوة
ونقلت الصحيفة عن مصادر حكومية سعودية قولها إن “الرياض وجهت الدعوة إلى كل من إياد علاوي نائب رئيس الجمهورية، وعمار الحكيم زعيم تيار الحكمة، وحيدر العبادي رئيس الوزراء، لزيارة السعودية تباعا”.
وأضافت المصادر أن “الحكيم ربما سيكون هو أول من يلبي الدعوة.
ونفى مصدر في مكتب العبادي للصحيفة ان يكون “رئيس الوزراء حمّل الصدر رسالة إلى السعودية”، مؤكاد أن “العبادي لديه إشعار بها”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة