الأخبار العاجلة

النفط قرب أعلى مستوى في 5 أشهر

توقعات بارتفاع سعر الخام في 2019 وسط تخفيضات المعروض وعقوبات إيران

الصباح الجديد ـ وكالات:

اقتربت أسعار النفط من أعلى مستوياتها في خمسة أشهر أمس الثلاثاء مع استمرار شح الأسواق في ظل تخفيضات في الإمدادات تقودها أوبك وعقوبات أميركية ضد إيران وفنزويلا وعنف متصاعد في ليبيا.
وبلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت أقوى مستوى لها منذ تشرين الثاني الماضي عند 71.34 دولار للبرميل قبل أن تتراجع إلى 70.99 دولار للبرميل.
وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي أيضا أعلى مستوياتها منذ تشرين الثاني 2018 عند 64.77 دولار للبرميل قبل أن تنزل إلى 64.42 دولار للبرميل.
وتشهد أسواق النفط شحا هذا العام مع فرض الولايات المتحدة عقوبات على إيران وفنزويلا المُصدرتين للنفط، بينما تكبح منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) الإمدادات لدعم الأسعار.
وارتفعت العقود الآجلة لبرنت وغرب تكساس الوسيط 40 بالمئة و30 بالمئة على الترتيب منذ بداية العام.
ورفع جولدمان ساكس توقعاته لأسعار النفط الخام هذا العام مع تأثر الإمدادات بما قال إنه ”الصدمة والرعب“ الناجمان عن تطبيق تخفيضات إنتاج تقودها أوبك وعقوبات أميركية على إيران وفنزويلا.
وقال بنك الاستثمار في مذكرة بتاريخ الثامن من نيسان إنه يتوقع الآن أن يكون متوسط أسعار خام القياس العالمي برنت 66 دولارا للبرميل في 2019، مقارنة مع تقديره السابق البالغ 62.50.
ويتوقع جولدمان أن يكون سعر الخام الأميركي 59.50 دولار للبرميل في المتوسط ارتفاعا من 55.50.
الى ذلك، بلغت أسعار النفط أعلى مستوياتها في خمسة أشهر أمس، إذ سجل برنت 71.34 دولار للبرميل وبلغ الخام الأميركي 64.77 دولار.
وتشهد أسواق الخام شحا هذا العام مع فرض الولايات المتحدة عقوبات على إيران وفنزويلا المُصدرتين للنفط، بينما تكبح منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) الإمدادات لدعم الأسعار.
ويتوقع جولدمان أن يتحول المنحنى الصعودي لبرنت إلى الوضع الذي يقل فيه سعر النفط في العقود الآجلة عن السعر الفوري. ويشير هذا الوضع إلى سوق أكثر شحا.
يأتي ذلك في ظل توقع جولدمان أن تظل سوق النفط العالمية تشهد عجزا في المعروض بنحو 0.5 مليون برميل يوميا في الربع الثاني من السنة.
ويتوقع البنك الآن بلوغ أسعار برنت في الربع الثاني 72.5 دولار للبرميل مقارنة مع 65 دولارا للبرميل سابقا. لكنه أبقى على توقعاته لسعر برنت في 2020 عند 60 دولارا للبرميل.
في السياق، قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أمس إن روسيا لم تتخذ قرارا بعد بشأن ما إذا كان من الضروري تمديد الاتفاق النفطي بين أوبك وحلفائها وإنها تدرس ”جميع الخيارات“.
وأبلغ نوفاك الصحافيين أن روسيا ستراقب الوضع في أسواق النفط قبل البت فيما إذا كانت هناك حاجة لتمديد الاتفاق.
جاءت تصريحات نوفاك ردا على سؤال بشأن تعليق أدلى به في وقت سابق وقال فيه إنه لا حاجة لتمديد الاتفاق إذا كان من المتوقع أن تتوازن سوق النفط في النصف الثاني من العام.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة