الأخبار العاجلة

مسرحية الدمى (عيد الأعياد) تشارك اليتيم يومه العالمي

البصرة – سعدي السند:
اقام معهد الفنون الجميلة للبنات في البصرة مهرجانا لمناسبة يوم اليتيم العالمي، كرّم فيه أكثر من مئة طفل، قدم خلاله عدة فعاليات، منها مسرحية (عيد الأعياد)، وتنتمي الى مسرح العرائس او الدمى.
بدأت الفعاليات بكلمة القتها مؤلفة مسرحية (عيد الأعياد) خلود الشاوي نيابة عن ادارة المعهد، حيّت فيها الحضور وقالت وهي تخاطب الأطفال:
معهدنا أراد بهذه الفعالية أن يرسم بسمات الفرح على وجوه الأطفال، وهل تعلمون ان وجودكم معنا اليوم في رحاب معهدنا، أجمل ما يكون؟ وهل تعلمون بأن مسرحيتنا (عيد الأعياد) التي ستشاهدونها اليوم قد عرضناها عدة مرات، لكنّ العرض الذي سنقدمه لكم اليوم، أحلى عروضنا لأن الوفاء لكم يعني الوفاء لقيم السماء.
وتابعت: جاءت مبادرة معهدنا بأشراف مديرتنا الدكتورة خلود جبار بتقديم هذا العرض المسرحي هدية لكم، واستضفناكم بقلوبنا قبل معهدنا، فشكرا لحضوركم لأنكم شرفتم المكان، وأعطيتم لمحبتنا لكم معانيها السامية، شكرا لكم لأنكم حضرتم، ونحن على يقين تام، بأن مسرحيتنا وفعالياتنا التي سنقدمها لكم ستفرحكم جدا.
وأكدت الدكتورة خلود جبار مديرة معهد الفنون الجميلة للبنات في البصرة: استثمر معهدنا مناسبة هذا اليوم العالمي لإقامة هذا النشاط الذي هيأنا له كل مستلزمات النجاح لنرسم ابتسامات المحبة على وجوه الاطفال، وهي فرصة طيبة لنا في أن نكون عند حسن ظن هؤلاء الأطفال الرائعين.
كتبت مسرحية عيد الأعياد خلود غازي الشاوي مدرّسة اللغة العربية في معهد الفنون الجميلة للبنات في البصرة، وصممت الدمى وداد ريسان، وكان اخراجها مشتركا بين خلود غازي ووداد ريسان، ورسم ديكورها التدريسي والفنان عبدالأمير كاظم، والاداء لعدد من طالبات المعهد.
ثم بدأت فقرة توزيع الهدايا التي خصصها المعهد لجميع الأطفال، كما تناول الجميع الكيك والمرطبات مع المائدة التي هيأها المعهد لضيوفه الأطفال والحضور.
يذكر ان معهد الفنون الجميلة للبنات في البصرة كان قد عقد العزم خلال العام الدراسي الحالي أن يكون أكثر انفتاحا على المجتمع عبر العديد من الأنشطة والفعاليات، وكان ضمنها هذا المهرجان.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة