الأخبار العاجلة

سائرون: نعتزم فتح جميع ملفات الفساد ولن نتوقف عن كشف المتورطين في هدر المال العام

توقعت تقديم كتل سياسية لمسؤوليها السابقين الى مجلس الفساد

بغداد – وعد الشمري:
توقعت قائمة سائرون، أمس الاثنين، أن تلتزم كتل سياسية عديدة بقرار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بعرض مسؤوليهم على مجلس مكافحة الفساد، لافتة إلى أن هذا الاجراء من شأنه معالجة هدر المال العام ومحاسبة المتورطين، وطالبت الذين يتم عرضهم بالحصول على كتاب رسمي يثبت براءتهم مما نسب اليهم.
وقال النائب عن القائمة بدر الزيادي في تصريح إلى “الصباح الجديد”، أن جميع المسؤولين في الدورات الانتخابية ممن تسلموا المناصب الخاصة والوزارات التابعين لكتلة الاحرار سوف يعرضون انفسهم على المجلس الاعلى لمكافحة الفساد تنفيذاً لقرار زعيم التيار مقتدى الصدر”.
واضاف الزيادي، ان “المجلس سوف يتولى تدقيق سيرة هؤلاء المسؤولين ومن يؤشر عليه تهم فساد يحال على المحاكم الخاصة، اما الذين لم يثبت بحقهم شيء عليهم أن يحصلوا على كتاب رسمي يؤكد براءتهم من هدر المال العام لتلك المراحل”.
ويرى، أن “الكتل السياسية عليها أن تتخذ الخطوة نفسها وتعرض جميع مسؤوليها في الدورات الانتخابية السابقة على مجلس مكافحة الفساد”.
وأشار، إلى ان “امتناع أي مسؤول كان تابعاً لكتلة الاحرار عن تنفيذ قرار الصدر وعرض نفسه على المجلس، سوف يتحمل المسؤولية كاملة وتتخذ بحقه الاجراءات من خلال اللجان المختصة”.
وأكد القيادي في قائمة سائرون، أن “هذا القرار يشمل ايضاً الادارات المحلية ومجالس المحافظات الذين يشغلون مناصب لغاية الان من التابعين لكتلة الاحرار”.
وتوقع، أن “تلجأ عدد من الكتل السياسية إلى ارسال مسؤوليها احتراماً لقرار الصدر وتناغماً مع اجواء الاصلاح التي نسعى لتحقيقه في المرحلة الراهنة”.

وخلص الزيادي، إلى أن “هذه الاجراءات من شأنها أن تعالج الفساد الذي تعاني منه الدولة العراقية على جميع المؤسسات والحد من هدر المال العام ومحاسبة المتورطين بهذا النوع من الجرائم”.
من جانبه، ذكر النائب الاخر عن الكتلة رامي السكيني أن “سائرون عازمة على فتح جميع ملفات الفساد ولن تتوقف عن مسعاها في كشف المتورطين في هدر المال العام”.
واضاف السكيني في تصريح إلى “الصباح الجديد”، أن “ملاحقة الفاسدين سوف تكون في جميع مرافق الدولة سواء على الصعيد الاتحادي أو الادارات المحلية”.
وأشار إلى أن “تلك الملفات سوف ترسل بعد أن تنجز إلى الجهات المختصة وهي المجلس الاعلى لمكافحة الفساد وهيئة النزاهة وجهاز الادعاء العام فضلاً عن مجلس القضاء الاعلى”.
وبين السكيني، أن “المعلومات المتوفرة لدينا تؤكد وجود هدر مبالغ كبيرة جداً وعلى الجهات المسؤولية الوقوف عندها وعدم ترك الباب مفتوحاً لهروب المتورطين”.
يشار إلى أن قائمة سائرون أكدت في منهاجها الانتخابي أن موضوع الاصلاح وملاحقة الفاسدين في طليعة جدول اعمالها، فيما دعا مقتدى الصدر مسؤولي كتلة الاحرار في الدورات الانتخابية السابقة بعرض انفسهم على مجلس مكافحة الفساد من أجل التثبت من عدم مسؤوليتهم عن هدر المال العام.


مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة