الأخبار العاجلة

رياض: زيارة الكويت مثمرة ونتأمل نقل خليجي ٢٤ إلى العراق

توقيع اتفاقية المدينة الرياضية المهداة من ملك السعودية

إعلام الشباب والرياضة:

كشف وزير الشباب والرياضة الدكتور احمد رياض ان من أبرز الأمور التي طرحها زيارته الاخيرة الى دولة الكويت، عودة العراق للمشاركة في الانشطة الرياضية والشبابية التي يقيمها مجلس التعاون الخليجي ليكون العراق عضوا فاعلا فيها، وهذا الامر لاقى ترحيبا وصدى ايجابياً من الاخوة الخليجيين.
واكد رياض ان زيارته الى الكويت تضمنت اللقاء بهيئة الشباب والرياضة وتحدثنا عن ضرورة اقامة انشطة مشتركة بين العراق والكويت فضلا عن زيارتي المنشأت الرياضية واللقاء بالشركات المنفذة لها من اجل نقل تجاربها الى العراق بعد التشاور مع هيئة الراي والاتحادات الرياضية ذات الصلة، وناقشنا ايضا مسألة نقل بطولة كاس الخليج العربي المقبلة الى العراق لكن الجانب القطري اصر على اقامتها في الدوحة على الرغم من انسحاب ٣ منتخبات هي الامارات والسعودية والبحرين منها وما زالت الحوارات متواصلة ونتامل نقل البطولة الى العراق لا سيما وانه نجح بتضييف بطولات ومباريات قوية ضمن اجندة الاتحاد الاسيوي لكرة القدم.
إلى ذلك، وقعت اللجنة التنسيقية في وزارة الشباب والرياضة مع نظيرتها السعودية محضر الشروع بالعمل في المدينة الرياضية المهداة من ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز للشباب والرياضيين العراقيين.
وقال رئيس اللجنة المشرفة على المشروع عبد الرحمن الحركان ان الزيارات المتكررة التي قامت بها اللجنة الى المواقع التي تم تحديدها وتم وضع معايير محددة منها الطرق وسعتها لعدد السيارات فضلا عن قربها من مطار بغداد الدولي وتم تحديد دائرة تبلغ 30 كيلو متر ومعرفة ما يتوفر فيها من فنادق والمستشفيات فضلا عن الماء والكهرباء وغيرها من الامور وتم اخضاع المواقع الثلاث التي تم زيارتها بمعية الجانب العراقي في بسماية وناحيتي الرشيد واليوسفية لهذه المعايير، وتم اللقاء باللجان الفنية التي تم تشكيلها لتنفيد الاعمال المناطة بها منها الامور الجيولوجية ونوع التربة المناسبة لاقامة هذا المشروع.
واضاف الحركان، تم خلال اليومين الماضيين عقد لقاءات مكثفة بين الجانبين العراقي والسعودي وتم الاتفاق على تحديد موقع ناحية اليوسفية لاقامة المشروع لملائمته للمتطلبات والمعايير التي تم وضعها، فيما بين ان الجانب السعودي استجاب لمقترح وزير الشباب والرياضة الدكتور احمد رياض بان تكون الهدية السعودية هي مدينة رياضية وليس ملعبا فقط وتم وضع مكونات وعناصر هذا المقترح بعد دراسته بشكل مستفيض واعلن ماجد القصبي وزير التجارة والاستثمار السعودي رئيس الجانب التنسيقي السعودي مع العراق الموافقة على الطلب العراقي وستكون الهدية السعودية عبارة عن مدينة رياضية.
واكد ان توقيع محضر اللجنة التنسيقية العراقية السعودية وميثاق حوكمة وتنفيذ اليات الشروع بتنفيذ المشروع سيكون على مرحلتين اولهما التصميم وطريقة تطويره فضلا عن دور المقاولين العراقيين والسعوديين والمواد المستخدمة والوثيقة التي تم توقيعها تؤطر خطوات العمل التي سنقوم بها والحرص على سير العمل بتوقيتات معلومة وبوتيرة ثابتة وثانيهما ستتضمن اكمال الامور الادارية وملكية الارض واذا ما اكتملت سيتم الشروع بالعمل.
وتألف الجانب العراقي من وكيل الوزارة لشؤون الرياضة عصام ثامر ورئيس اللجنة شاكر محمد والمنسق العام احمد عودة فيما تكون الوفد السعودي من مدير المشروع الدكتور عبد الرحمن الحركان ومدير المشاريع في هيئة الشباب والرياضة السعودية ممدوح ناصر الشنبري فضلا عن ممثل وزارة المالية السعودية عيد الحربي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة