الأخبار العاجلة

روما تحتضن مؤتمراً اقتصادياً بشأن العراق

1.7 مليار يورو.. حجم الاستثمارات بين بغداد وبرلين في 2018

بغداد ـ الصباح الجديد:

عقد في العاصمة الايطالية روما، أمس الاربعاء، مؤتمراً اقتصادياً، ناقش ابرز المحاور الاستثمارية في العراق، لا سيما في مجالات الاعمار والبناء والبنى التحتية، يحضره رئيس هيئة الاستثمار سامي الاعرجي ووكيل وزير التجارة هيثم الخشالي، فضلا عن ممثلين من وزارات النقل والصناعة والنفط.
وقال السفير العراقي في ايطاليا، أحمد بامرني ، ان «المؤتمر يعقد برعاية اتحاد الصناعيين الايطاليين الذي يضم 1500 من اكبر الشركات الاستثمارية وبحضور عراقي مميز يضم الجانب الحكومي ومجلس الاعمار الوطني العراقي».
ولفت السفير، الى ان «المؤتمر يشهد مشاركة اتحاد رجال الاعمال العراقيين، واتحاد المقاولين العراقيين، والاتحاد الدولي لرجال الأعمال، والتجمع الاقتصادي العراقي، ورابطة المصارف، ومجلس الاقتصاد العراقي، ومركز التنمية والاستثمار والاعمار، واتحاد الصناعات العراقية، واتحاد الغرف التجارية»، مبينا ان «الهدف من المؤتمر هو الاطلاع على القوانين الاستثمارية العراقية وستتخلله مناقشات موسعة بشأن مشاركة الشركات الايطالية في الاعمار والاستثمار في العراق»، منوها بان المؤتمر يستمر يومين.
واضاف ان «الجانب العراقي سيعرض العديد من آفاق العمل التي تحتاج لها البلاد عقب تحرير العراق من داعش، وكذلك عرض الفرص المتاحة في عملية اعادة الاعمار والبنية التحتية، لا سيما في المناطق المحررة وكذلك الفرص المتاحة للاستثمار والقوانين والإجراءات الصادرة لتسهيل فرص العمل والاستثمار في العراق.
وتابع ان «هذا المؤتمر بدأ التحضير له منذ تموز العام الماضي وهو مهم لاطلاع الشركات الايطالية على الاوضاع والامكانيات الاستثمارية في العراق»، مبينا ان هناك شركات ايطالية كبيرة مثل ايمي وتريلي ستكون حاضرة في المؤتمر من اجل عرض تجربتها في العراق من خلال الاستثمار».
واكد بامرني، «وجود جهود كبيرة لتفعيل اللجنة العراقية الايطالية المشتركة التي توقفت قبل سنوات ليكون اول اجتماع لها في بغداد».
في السياق، كشفت احصاءات التجارة الخارجية بغرفة الصناعة والتجارة الألمانية، عن تكثيف التعاون الاقتصادي بين كل من برلين وبغداد إذ وصل حجم الاستثمارات الألمانية في العراق عام 2018 إلى 1.7 مليار يورو.
واختتمت في برلين اعمال المنتدى الاقتصادي الألماني – العراقي بدورته الخامسة بمشاركة وزيري المالية فؤاد حسين والصناعة صالح الجبوري والوفد العراقي المرافق لهما.
وأشاد مختصون بالشأن الاقتصادي بأهمية هذا المنتدى الذي نظمته غرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية بالتعاون مع غرفة التجارة والصناعة الألمانية والسفارة العراقية في برلين، والذي عقد في بيت الاقتصاد الألماني، داعين الى تطبيق ما تمخضت عنه من نتائج على ارض الواقع لما فيه خدمة اقتصاد البلدين الصديقين.
واكد وزير المالية، فؤاد حسين، أن «العراق بحاجة الى تنويع مصادر الدخل وإعادة تنظيم النظام الضريبي والجمركي وتنظيم القطاع المصرفي ليلعب دوراً في الاستثمار وتعزيز القطاع الخاص».
ويتوقع فولكر تراير رئيس التجارة الخارجية بغرفة الصناعة والتجارة الألمانية ابرام المزيد من عقود الاستثمارات الألمانية في العراق، حيث تتوفر فرصاً تجارية متنامية في البلد، وقد كشفت احصاءات التجارة الحالية عن تكثيف التعاون الاقتصادي بين كل من برلين وبغداد إذ وصل حجم الاستثمارات الألمانية في العراق عام 2018 إلى 1.7 مليار يورو.
كما بلغ حجم التجارة الثنائية في العام 2017 اكثر من 1,6 مليار يورو، وتمتلك السوق العراقية إمكانات كبيرة للاقتصاد الألماني إذ وضعت الحكومة مشاريع طموحة وقابلة للحياة بحلول عام 2022.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة