الأخبار العاجلة

الجهاز المركزي للتقييس ينفذ دورة تدريبية عن المواصفة الدولية المحدثة

التخطيط تشارك في مؤتمر ومعرض الابتكار لسنة 2019

بغداد _ الصباح الجديد:

نفذت شعبة التدريب والبحوث التابعة لقسم الموارد البشرية في الدائرة الادارية في الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية وبالتعاون مع الهيئة العراقية للاعتماد التابعة لوزارة التخطيط دورة تدريبية تعريفية عن المواصفة الدولية المحدثة ISO/IEC17025:2017)).
وأوضحت المدير العام للهيئة الهام حسين مصطفى ان هذه الدورة تشمل العاملين في المختبرات في كلا القطاعين العام والخاص ، إذ بلغ عددهم (47) مشاركا ، وتضمنت الدورة مفردات المواصفات والفروقات الموجودة بين النسخة القديمة لعام 2005 والنسخة المحدثة الجديدة لعام 2017 ، مبينة ان اهمية بعض الفقرات الجديدة التي تضمنتها المواصفة تكمن في وجود خيارات كثيرة للمختبرات لاثبات المطابقة والتركيز على اداء المختبرات من خلال التفكير المبني على اساس المخاطرة والتحول من مبدأ التشدد على عمليات التوثيق الى التشدد على ضمان تحقيق الاداء , علاوة على اهمية الحيادية والسرية في اداء مختبرات الفحص والمعايرة ، اما اليوم الاخير فكان اختبارا للمشاركين في هذه الدورة .
من جهتها قالت مسؤولة شعبة التدريب والبحوث ماجدة عبد الحسين في الجهاز ان الاعمال المنوطة بالشعبة كثيرة فالعمل يبدأ باعدادالمنهاج التدريبي السنوي بداية كل سنة والذي يتضمن الدورات التدريبية والتخصصية في المجالات كافة سواء كانت باعتمادية المختبرات او المقاييس والسيطرة النوعية ، ومنح شهادة مدقق داخلي الخاصة بادارة الجودة وسلامة الغذاء ومتطلبات السلامة وتكنولوجيا المعلومات وإدارة البيئة ، ويتم من خلال شعبة التنسيق من أجل اقامة الدورات وورش العمل داخل الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية .
على صعيد اخر شارك رئيس الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية المهندس سعد عبد الوهاب في مؤتمر ومعرض الابتكار لسنة 2019 الذي نظمته وزارة الاعمار والاسكان .
وقال وكيل الوزير استبرق الشوك في كلمة له نيابة عن الوزير ان تنظيم الوزارة لهذا المؤتمر والمعرض هو لتشجيع واحتضان هذه الابداعات الفكرية وهو كذلك فرصة لتبادل الاراء والافكار بين مؤسسات الدولة والمخترع والسعي لفتح ابواب الاستثمار .
وأشار الى التعاون مابين الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية ووزارة الاعمار والإسكان في اقامة وتنظيم هذا المؤتمر والمعرض والذي اتاح الفرصة بالتعريف عن براءة الاختراع بشكل خاص وبقطاع التشييد والبناء والإعمال الانشائية بشكل عام علاوة على التعاون مابين اللجنة التحضيرية والعلمية في تنمية رأس المال البشري من خلال احتضان الافكار الجديدة والجدية التي تمكن القطاع الخاص من استثمارها ليثمر هذا العمل في عملية النهضة الوطنية .
بعدها القى رئيس الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية كلمة نيابة عن الوزير اكد فيها ان مما لاشك فيه ان قطاع البناء يمثل احد القطاعات الحيوية المهمة في اقتصاديات البلدان بما يمثله من استثمارات عالمية مع استعمال كبير للموارد البشرية ابتداء بالقطاعات الاستثمارية والتصميمية وانتهاء بجهات المقاولة والتنفيذ وجهات الفحص والتقييم ، ولقد شهدت صناعة البناء تطورا كبيرا سواء في اساليب ووسائل البناء وكذلك في مجال مواد البناء وتنوعها وجودتها .
واضاف المهندس عبدالوهاب كما هو معلوم فان براءات الاختراع والنماذج الصناعية تمثل احدى الوسائل المهمة لتطوير مواد البناء وكذلك اساليب وآليات التنفيذ لهذا القطاع فكان الهدف من اقامة هذا المؤتمر والمعرض لتوافر فرص تجمع المخترعين المبدعين فيما بينهم لتبادل الخبرات والآراء ووجهات النظر عن المستجدات والتطورات المهمة التي تظهر دور واهمية براءة الاختراع التي اصبحت معيارا يقاس به التطور التكنولوجي للبلدان ، والسعي لفتح ابواب الاستثمار لهذا الجهد العلمي وتحويله الى الواقع الصناعي الذي يدعم بناء اقتصاد قوي للبلد والذي يعود بالنفع على المستهلك والمجتمع ويسهم في خلق فرص تنافسية ويسهم في التطور والابداع ويضمن مواكبة المنجزات العلمية من خلال عرض براءات الاختراع ونماذجها امام الشركات والمتخصصين في هذا القطاع المهم والحيوي .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة