الأخبار العاجلة

اليوم.. الزوراء بضيافة ذوب آهن في دوري أبطال آسيا

حكيم شاكر يراهن على روحية اللاعبين لتحقيق الفوز

بغداد ـ الصباح الجديد:

تجرى في الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم الاثنين مباراة فريقي الزوراء ومضيفه ذوب آهن أصفهان الإيراني ضمن الجولة الاولى لمباريات المجموعة الاولى بدوري أبطال آسيا، والزوراء سيلعب ضمن المجموعة التي تضم ايضا فريقي النصر السعودي والوصل الإماراتي.
وأكَّد حكيم شاكر، مدرب الزوراء، أنَّ فريقه يتطلع لتحقيق نتيجة جيدة أمام ذوب آهن أصفهان، في مستهل مشواره بدور المجموعات بدوري أبطال آسيا. وقال حكيم شاكر، في المؤتمر الصحفي الخاص باللقاء: «المباراة الأولى دائمًا ما تكون صعبة، ونسعى لتحقيق نتيجة إيجابية لتكون بوابتنا للعودة محليًا وتحقيق انطلاقة جيدة آسيويًا.
وأضاف «الجهاز الفني عمل منذ استلامه المهمة على الجانب المعنوي. أخرجنا اللاعبين من الضغط النفسي، بعد الخسارة الثقيلة أمام أربيل برباعية نظيفة، في بطولة الدوري «.ولفت إلى أنَّ «اللاعبين لديهم روح عالية لتقديم مستوى يليق بهم، وبنادي الزوراء».وختم «الجهاز الفني وضع التكتيك المناسب للمباراة، بعد مشاهدتنا لعدد من مباريات المنافس، واللاعبون لديهم معرفة كاملة بنقاط قوة وضعف الفريق الإيراني.
واستطلعت «الصباح الجديد» الآراء عن مباراة اليوم، فقال النجم الدولي السابق، حمزة هادي، ان مهمة فريق الزوراء في دوري أبطال آسيا وهو يلاقي فريق ذوب آهن أصفهان الإيراني في عقر دار الاخير، ستكون صعبة، لكن الفوز فيها لن يكون مستحيلاً، حيث يملك الزوراء عناصر متفوقة وتدرك جيداً انها تلعب باسم العراق في الاستحقاق الآسيوي.
واشار إلى ان فريق الزوراء الذي يلعب ضمن المجموعة الاولى بدوري أبطال آسيا التي تضم ايضا فريقي النصر السعودي والوصل الإماراتي، مر بظروف ومتغيرات عدة تمثلت في مشكلات مالية وتسمية ملاك تدريبي جديد، لكنه قادر على الثبات وتجاوز هذه الظروف بفضل الاصرار لدى لاعبيه وخبرات الملاك التدريبي بقيادة الكابتن حكيم شاكر، والاخير برغم تسمنه المهمة قبل الاستحقاق الآسيوي بايام قليلة، الا انه يملك الثقة في تأهيل اللاعبين من الجانب النفسي والدخول بقوة في لقاء اليوم امام الفريق الإيراني الذي يبدو ايضا بحال مرتبك.
واوضح ان استعادة أندية العراق لمواقعها في منافسات دوري أبطال آسيا، البطولة المهمة والاكبر في القارة على صعيد الأندية، يعد استحقاقاً طبيعياً لما تملكه الكرة العراقية من امكانات لطالما كانت منافسة وخرجت بنتائج ايجابية، بل ووصلت إلى المباراة النهائية في البطولة نفسها.
وقال هادي: لان الزوراء ممثل الكرة العراقية في بطولة دوري أبطال آسيا، فالجميع مطالب ان يسانده كل من موقعه، النوارس تتطلع بثقة في لقاء اليوم إلى التحليق في سماء المنافس الاسيوية والعودة بالنقاط الثلاث التي ستكون دافعاً كبيراً لها في المباريات المقبلة، سيما ان النوارس سيلعب امام الوصل الإماراتي يوم 11 الجاري في ملعب كربلاء الدولي، وهي فرصة جيدة لممثل الوطن ان يستثمر عاملي الارض والجمهور في اللقاء امام الفريق الإماراتي، وفي حسابات المباريات الخاصة بنظام الذهاب والإياب، فان الزوراء ستتوفر له ميزة مهمة هي الدعم الجماهيري واللعب في ارضنا بعد غياب طويل من اللعب في ملاعب العراق بالنسبة لمنتخباتنا او الأندية.
وشاركنا الحديث المدرب المحترف في دولة قطر، الكابتن، علي حافظ، بقوله: بشكل عام فان مشاركة الزوراء في البطولة ليست بالسهلة لخصوصية دوري أبطال آسيا ولإبتعاد الفرق العراقية عنها لفترات ليست بالقصيرة، وأيضا عدم الإستعداد الجيد وما حدث من مشكلات ادارية للفريق الأبيض، والتغيير على الملاك التدريبي.
وقال: مباراة اليوم ليست بالصعبة بسبب ان النادي الإيراني يمر بفترة عدم إتزان النتائج في الدوري الإيراني وابتعاده عن الصدارة بفارق كبير من النقاط، لكن الأفضلية بنسبة أكبر بعض الشيء تبقى للفريق الإيراني الذي سبق وان لعب منافسات دوري الأبطال، إلى جانب ان المباراة ستقام على آرضه وبين جماهيره.
واوضح: مجموعة الزوراء اعتقد من المجموعات غير الصعبة. لأنها لم تضم ولا بطل سابق لتلك البطولة، ويجب ان تكون أهداف وطموحات الجهاز الفني واضحة وهي الاستفادة الكاملة من تلك المباريات لما فيها خدمة للنادي وللكرة العراقية بشكل عام.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة