الأخبار العاجلة

تراجع اسعار النفط العالمية مواصلة خسائرها بنسبة 0.2 %

بعد دعوة ترامب اوبك الى الحد من جهودها لرفع الاسعار

الصباح الجديد – وكالات:

تراجعت أسعار النفط يوم امس الثلاثاء لتواصل خسائرها بنسبة 2% في أعقاب دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أوبك إلى الحد من جهودها لرفع الأسعار.
وفي الساعة 0533 بتوقيت جرينتش، كانت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت عند 64.66 دولار للبرميل، بانخفاض عشرة سنتات أو 0.2 بالمئة، عن آخر إغلاق. ولامس برنت، الذي هبط 3.5 بالمئة يوم الاثنين، أدنى مستوى له منذ 14 شباط يوم الثلاثاء عند 64.32 دولار للبرميل.
وسجلت عقود الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 55.21 دولار للبرميل منخفضة 27 سنتا أو 0.5 بالمئة.
ويقول المحللون إن الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للنفط في العالم، ترغب في درء موجة صعود الأسعار في الآونة الأخيرة والتي تأتي بدعم من خفض مصدرين كبار للإنتاج ، وزادت أسعار برنت 8.1 بالمئة بين الثامن والثاني والعشرين من فبراير شباط.
وأبدى ترامب يوم الاثنين قلقه بشأن أسعار النفط وجدد دعواته السابقة لمنظمة البلدان المصدرة للبترول {أوبك} إلى الحفاظ على استقرار الأسعار.انتهى
وكانت منظمة أوبك اعلنت يوم الاثنين ان المعدل السنوي لسعر سلة خاماتها لشهر يناير بلغ 58.74 دولارا للبرميل مقابل 56.94 دولارا في كانون الاول الامر الذي يشير الى ان سعر السلة بلغ منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية الاسبوع الماضي 63.55 دولارا للبرميل ، وأشارت نشرة (اوبك) إلى ان المعدل السنوي لسعر السلة للعام الماضي بلغ 52.43 دولارا للبرميل.
وأعلنت (أوبك) ان سعر سلة خاماتها ارتفع الأحد الماضي ستة سنتات ليصل إلى 66.56 دولارا للبرميل مقابل 66.50 دولارا للبرميل يوم الخميس الماضي ، وتضم سلة (اوبك) التي تعد مرجعا في مستوى سياسة الانتاج 14 نوعا هي خام (صحارى) الجزائري والايراني الثقيل و(البصارة) العراقي وخام التصدير الكويتي وخام (السدر) الليبي وخام (بوني) النيجيري والخام العربي الخفيف السعودي وخام (مريات) والخام الفنزويلي و(جيراسول) الانغولي و(اورينت) الاكوادوري وزافيرو (غينيا الاستوائية) ورابي الخفيف (الغابون) و خام جينو (الكونغو) وخام مربان الإماراتي.
وربطت (اوبك) التحسن بالأسعار بما وصفته اساسيات قوية في السوق من العرض والطلب مع وجود علامات على تقليص الفائض من الخام بالإضافة الى الطلب القوي على النفط الخام وخاصة من اسيا ومنطقة المحيط الهادي.
ووفقا لتقرير (أوبك) الدوري لشهر شباط الجاري فان اجمالي الطلب العالمي على نفط المنظمة في 2018 بلغ 31.6 مليون برميل يوميا أي اقل بنحو 1.3 مليون برميل يوميا من مستوى 2017 فيما توقع ان يتراجع الطلب خلال العام الجاري بنحو مليون برميل يوميا من مستوى 2018 ليصل الى 30.6 مليون برميل يوميا.
وكان وزراء نفط من داخل وخارج (اوبك) ومن بينهم روسيا اتفقوا في السابع من شهر كانون الاول الماضي على خفض الانتاج بواقع 1.2 مليون برميل يوميا اعتبارا من مطلع عام 2019 وحتى نهاية شهر حزيران القادم بهدف دعم الاسعار التي تراجعت بنسبة 20 بالمئة.
ويقضي الاتفاق بان تخفض دول (أوبك) مستوى انتاجها بواقع 800 ألف برميل يوميا اي بنسبة 2.5 بالمئة من حجم انتاج كل دولة عضو في المنظمة.
كما ستقلص الدول ال 11 من خارج اوبك مستويات انتاجها بواقع 400 ألف برميل اي بنسبة 2 بالمئة من حجم انتاج كل دولة عضو من خارج المنظمة وفقا لإنتاج شهر اكتوبر الماضي.
ومن المقرر ان يعقد وزراء نفط (أوبك) ونظراؤهم من المنتجين المستقلين وعلى راسهم روسيا اجتماعا استثنائيا يومي 17 و18 نيسان القادم في فيينا لتقييم تطورات السوق النفطية العالمية ومدى حاجة السوق الى اجراء تعديلات على مستويات الانتاج.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة