الأخبار العاجلة

طعنة الريال تحفز ماني قبل موقعة ميونخ.. غداً

أوبلاك يترقب مواجهة يوفنتوس بشغف كبير
العواصم ـ وكالات:

أبدى السنغالي ساديو ماني، نجم ليفربول، حماسا كبيرا قبل صدام الريدز مع بايرن ميونخ، يوم غدٍ الثلاثاء، في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا. وقال ماني، في تصريحات أبرزتها صحيفة «بيلد» الألمانية: «بايرن كان قريبًا في الموسم الماضي من بلوغ المباراة النهائية على حساب ريال مدريد، ولكن الميرنجي كان منافسًا صلبًا».
وأضاف: «للأسف، نحن أيضًا مررنا بسيناريو مشابه في المباراة النهائية أمام الريال، والآن يأتي الصدام بين ليفربول والبايرن في ثمن النهائي».وشدد على أن فريقه يستمد الدافع حاليا من الهزيمة التي تعرض لها أمام ريال مدريد في نهائي النسخة الماضية.. وتابع: «بالنسبة لي اللعب في نهائي دوري أبطال أوروبا كان حلمًا، ولذلك أنا متحفز للغاية من أجل الذهاب هناك مجددًا، وحصد اللقب هذه المرة».
يذكر أن ليفربول خسر نهائي دوري الأبطال في الموسم الماضي أمام ريال مدريد بنتيجة 1-3، وكان ماني صاحب هدف الريدز الوحيد.
من جانبه، قال السلوفيني يان أوبلاك، حارس أتلتيكو مدريد، إنه «سعيد» بالانتصار الذي حققه الفريق بهدف نظيف خارج الديار على رايو فاليكانو، أول أمس، في الجولة الـ24 لليجا، في مباراة «صعبة».
في حين شدد على ضرورة أن يلعب الفريق «بدون خوف»، عندما يواجه يوفنتوس الإيطالي بعد غدٍ الأربعاء ، في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال.
وكان أوبلاك أحد أبرز لاعبي الأتليتي في «ديربي» مدريد، أمام رايو، خلال الشوط الأول بعد أن تصدى لفرصتين خطيرتين من جانب أصحاب الأرض.وقال الحارس السلوفيني في تصريحات بعد المباراة التي احتضنها ملعب (فاييكاس) «مواجهة الديربي كانت متكافئة للغاية، وصعبة. رايو يقاتل من أجل البقاء، وكنا ندرك صعوبة الأمور قبل بداية المباراة. حققنا ما جئنا من أجله، ويجب أن نكون سعداء بالنقاط الثلاث».وأضاف «سعيد جدا بعودة دييجو كوستا. كنا ننتظر عودته، لأنه يمثل إضافة قوية لنا بكل تأكيد. سيسجل أهدافا كثيرة فيما تبقى من الموسم».
كما تطرق أوبلاك للحديث حول المواجهة المقبلة التي وصفها بـ»الأهم هذا الموسم»، مساء بعد غدٍ أمام يوفنتوس الإيطالي، على ملعب (واندا ميتروبوليتانو)، في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال.
وقال في هذا الصدد «المباراة المقبلة هي الأهم بالموسم. يجب أن ندخلها بهدوء وبثقة وإظهار شخصيتنا. يجب أن نلعب بدون أي خوف لأن فرص الفريقين متساوية، وكلاهما يتطلع للتأهل للنهائي، وعلينا أن نكون أقوياء ذهنيا».
وحول البرتغالي كريستيانو رونالدو، قال: «كريستيانو أحد أفضل لاعبي العالم، وأحب مواجهة هذا النوع من اللاعبين. بالنسبة لي، أنتظر هذه المباراة بشغف كبير. في مثل هذه المباريات، لا يهم كثيرا حالتك قبلها أو النتائج التي حققتها في السابق».
في حين، وجه توماس توخيل، المدير الفني لباريس سان جيرمان، تحذيرًا لبرشلونة، قبل مواجهته مع مضيفه أولمبيك ليون، يوم غد، في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا.وقال توخيل، في تصريحات أبرزتها صحيفة «ليكيب»، حول إمكانية فوز الفريق الفرنسي: «نعم.. وبكل وضوح، أولمبيك ليون قادر على إسقاط برشلونة، بالنسبة لي ليس هناك شك».وأضاف المدرب الألماني: «ليون يستطيع الظهور في المباريات الكبيرة، اللعب أمامه مهمة معقدة للغاية.. لديه الإمكانيات التي تساعده على منافسة برشلونة».
وليون هو الفريق الوحيد الذي هزم سان جيرمان، في الدوري الفرنسي هذا الموسم، عندما تغلب عليه (2-1) قبل نحو أسبوعين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة