الأخبار العاجلة

وتائر تطور الصناعة النفطية تتعالى وإنتاج البلاد من الخام يبلغ 4 ملايين و510 الاف برميل يومياً

نائب رئيس الوزراء ثامر الغضبان:
بغداد – الصباح الجديد:
كشف وزير النفط ثامر الغضبان امس الاربعاء عن كمية إنتاج العراق من الخام حاليا يبلغ اربعة ملايين و510 الاف برميل يوميا” مؤكدا ان “العراق لدية القدرات التي تؤهله لزيادة انتاج النفط في حقول البلاد الى مستويات اعلى من الانتاج الحالي المعلن، الا ان هناك حاجة للالتزام بقرارات منظمة {اوبك} بتحديد سقف الانتاج بالنسبة لأعضائها والدول التي خارجها لمعالجة ضعف الأسعار واستقرار اقتصادات واسواق النفط عالميا”.
واوضح الغضبان في تصريحات صحفية اطلعت عليها الصباح الجديد ان “المفاوضات مع الشركاء الدوليين الخاصة بمشروع الجنوب المتكامل لانتاج النفط والغاز المصاحب في المحافظات الجنوبية توصلت الى اتفاق على الاطار العام والكلف لعقد الانشاء والتشغيل باستثناء نقطة واحدة فقط وصفها بالاقتصادية لانها خاصة بالتوزيع والمشاركة بنسبة الارباح للشركاء والوزارة، إذ سيتم عقد اجتماع نهاية الشهر الحالي بشأنها ومن المتوقع التوصل الى حلول ترضي الطرفين”.
واكد وزير النفط ان “تطور الصناعة النفطية والغازية في البلاد يسير بوتائر عالية من خلال استخدام التقنيات الحديثة بالتعاون مع الشركات العالمية الرصينة، منوها بان اولويات خطط الوزارة هي تنفيذ مشاريع تطوير عمليات الانتاج واستقرارها في الحقول النفطية وتحقيق الزيادات المقررة وفق الخطط الآنية والمتوسطة والبعيدة المدى لكل حقل”.
واشاد وزير النفط “بالإدارة المشتركة للحقول وبكفاءة العاملين خصوصا الملاكات الوطنية التي اثبتت قدرة ومهارة عاليتين، مما يعزز الثقة في المضي قدما في ادارة الحقول النفطية في البلاد”.
ويذكر في هذا الصدد، ان وزير النفط السابق جبار اللعيبي، كان صرح في لقاء أواسط آب الماضي للصباح الجديد ووسائل إعلامية أخرى، أن الوزارة تعمل على رفع الإنتاج النفطي خلال السنوات المقبلة إلى 7.5 ملايين برميل يوميا.
وقال اللعيبي في التصريح، إن الوزارة تعمل على “وضع ملامح للسياسة النفطية من خلال أهداف محددة، نسعى للوصول اليها، إذ نسير وفق خطة لرفع الإنتاج النفطي الى أكثر من 7 ملايين و500 ألف برميل يوميا خلال السنتين 2023 ـ 2024، بحيث نخصص 6 ملايين برميل للتصدير، ومليونا ونصف المليون للاستهلاك المحلي”، مؤكدا أن “عدد الشركات الاجنبية النفطية العاملة في العراق 22 شركة عملاقة وأكثر من 60 شركة ثانوية”، مشيرا إلى أن “وضع العراق في السوق العالمية جيد جدا” وهذا ما يعني ان وزارة النفط تواصل دأبها على زيادة انتاج نفط عبر تنفيذ خططها المعدة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة