الأخبار العاجلة

مساعٍ لزيادة تخصيصات بغداد في الموازنة إلى 3 تريليونات

الكعبي يدعو الى زيادة التخصيصات والمناقلات المالية للعاصمة
بغداد ـ الصباح الجديد:

اكد النائب عن محافظة بغداد ان العاصمة عانت من نقص كبير بالخدمات ولم تحصل على حقوقها الكاملة التي توازي مكانتها السياسية, مشيرا الى وجود مساعي لزيادة تخصيصات العاصمة في الموازنة الى ثلاثة تريليونات.
وقال ليث الدليمي في حديث صحافي، إن «موازنة العاصمة جزء من موازنة تنمية الاقاليم والمحافظات والتي حددت بترليون دينار غير كافية وهناك مساعي لزيادتها الى ثلاثة تريليونات والتي نعتقد انها ايضا غير كافية».
وأضاف ان «المبالغ المخصصة بحال توزيعها على المحافظات فان بغداد بحاجة الى مبالغ اكثر كونها العاصمة والواجهة السياسية للبلد».
ومضى الى القول، أن «بغداد عانت من نقص كبير بالخدمات وهي لم تحصل على حقوقها الكاملة التي توازي مكانتها السياسية»، مؤكدا ان «العاصمة ينبغي ان تكون لها خصوصية بالموازنة وان تكون لها موازنة خاصة بها، اضافة الى الخصوصية بالخدمات والدرجات وجميع الامور الاخرى».
وأشار الدليمي الى أن «نواب العاصمة ضمن كتلة بغداد اخذوا على عاتقهم التصدي لكل ما يتعلق بحاجة بغداد وخاصة استحقاقها من الموازنة»، مؤكداً «اننا سنعمل بكل قوة على تحقيق أكبر الطموحات التي نستطيع تحقيقها للعاصمة وابناءها».
الى ذلك، دعا نائب رئيس البرلمان حسن الكعبي الى زيادة التخصيصات والمناقلات المالية اللازمة الى العاصمة بغداد.
وذكر بيان لمكتبه: «ترأس حسن كريم الكعبي النائب الاول لرئيس مجلس النواب، أمس الاثنين، اجتماع اللجنة المالية النيابية لبحث قانون الموازنة والإسراع بإقرارها، مثمنا جهود اللجنة بتكثيف اجتماعاتها صباحا ومساء لإنجاز الموازنة خلال وقت قريب».
واكد الكعبي بحسب البيان على ضرورة زيادة التخصيصات والمناقلات المالية اللازمة الى العاصمة بغداد، كونها تضم اكثر من ٨ مليون نسمة وتستضيف عدد كبير من العراقيين الذي يعملون ويقيمون فيها من المحافظات مما يشكل عبئ كبير عليها من ناحية تقديم الخدمات، فضلا عن وجود مشاريع كثيرة لامانة بغداد بحاجة الى انجاز سريع ولا بد من ادراج تخصيصات ضمن موازنة ٢٠١٩ لتنفيذها، وليتسنى للامانة تقديم الخدمات بشكل افضل لابناء بغداد».
وشدد الكعبي على «زيادة تخصيصات امانة بغداد، للقيام بواجبها التنفيذي المتمثل باستكمال انجاز المشاريع المتلكئة وإكساء وتأهيل الطرق وصيانة وإنشاء المجسرات والانفاق داخل العاصمة».
وأكد على «دعم السلطة التشريعية لمحافظة بغداد واهمية تعاونها الدائم مع الامانة بما يخدم احتياجات المواطن ويتناسب وخصوصية ومكانة العاصمة».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة