الأخبار العاجلة

عراقيون من دون جنسية وأولاد يولدون من دون عقود زواج رسمية

ضمن حملة للمجموعة البغدادية للتنمية المجتمعية احدى تشكيلات المركز العراقي للتنمية الاعلامية وبتعاون مثمر مع الشرطة المجتمعية لوزارة الداخلية للبدء بحل العديد من القضايا العالقة للمواطنين في عشوائيات معسكر الرشيد ببغداد، والمتعلقة بالاوراق الرسمية.
ويتعلق الامر بتبسيط اجراءات الداخلية لمنح هويات الاحوال المدنية للعديد من الاشخاص الذين لا يملكونها لأسباب مختلفة وكذلك تصديق عقود الزواج رسميا.
واطلع الوفد على الاحوال السيئة لأطفال المنطقة والذين يعانون العديد من المشكلات الاقتصادية والبيئية والتربوية اضافة لعدم امتلاكهم الهويات الشخصية للأحوال المدنية.
وكان لوزارة الداخلية متمثلة بدائرة الشرطة المجتمعية ومديرها العميد خالد المحنه وكادره المتقدم الدور الكبير لفتح ملف العشوائيات وحاجاتهم المستعجلة.
وتحدث الدكتور عدنان السراج رئيس المجموعة البغدادية عن اهمية منظمات المجتمع المدني للقيام بدور مؤثر ورئيسي وبالتعاون مع المعنيين للدولة وبالأخص الداخلية ومع الاعلام الوطني المسؤول ومع المرجعيات الدينية لإيجاد حلول جذرية للمشكلات التي يعاني منها سكان تلك المناطق.
واضاف السراج ان حملتنا في عشوائيات معسكر الرشيد تهدف الى حل المشكلات وتسريع اجراءات منح الهويات الاحوال المدنية وتصديق عقود الزواج الرسمية ووضع الحلول لأطفال المنطقة غير القادرين للاستمرار بالمدارس لضيق الاحوال الاقتصادية ولعدم امتلاكهم الهويات الشخصية الثبوتية .
من جانبه اشار العميد خالد المحنه عن دور الشرطة المجتمعية في متابعة ورصد الحالات الشاذة والغريبة والظواهر السلبية بالمجتمع ومعالجتها بسرعة وقال اننا جمعنا العشرات من الطلبات بخصوص عائلات تفتقد الاوراق الثبوتية والتي تعد من ابسط حقوق المواطن وخصوصا طلاب المدارس
واشاد بدور المجموعة البغدادية لمساهمتها ودعمها المتواصل لجهود الشرطة المجتمعية وقال ان الايام المقبلة ستشهد توقيع ورقة عمل مشتركة لتبادل الخبرات والمعلومات وتنسيق العلاقات والعمل بين الطرفين
بدورها ثمنت السيدة عالية طالب عضوة المجموعة البغدادية المشاركة في الزيارة، تعاون الشرطة المجتمعية في تذليل الصعاب للمواطنين الذين لا يعرفون من اين يبدأون الخطوة الأولى.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة