الأخبار العاجلة

«النفط» تباشر بتطوير حقل غاز المنصورية في ديالى

وجهت ملاكاتها لاسناد الكهرباء نتيجة السيول الأخيرة
بغداد ـ الصباح الجديد:

باشرت ملاكات وزارة النفط، بعملية تطوير حقل المنصورية ضمن محافظة ديالى لإستثمار كميات هائلة من الغاز الحر.
وقال وكيل وزارة النفط لشؤون الغاز، حامد الزوبعي، في تصريح صحافي، ان «هدف الوزارة الوصول بانتاج الغاز الى 2800 مليون قدم مكعب يوميا (مقمق) بحلول العام 2023 من خلال استثمار الغاز المصاحب او حقول الغاز الحر».
وأضاف ان «موضوع سد حاجة البلاد لا سيما وزارة الكهرباء من هذه المادة يعتمد على عدة امور لان معظم الغاز في العراق مصاحب لانتاج النفط وهنا على قدر انتاج النفط ستستخرج كميات من الغاز مصاحبة وعليه فان عملية زيادة انتاج الغاز مرهونة بعملية رفع طاقات انتاج النفط وهي مرتبطة بعمليات تصديره والاستهلاك المحلي من وقود المشتقات النفطية».
ومضى وكيل الوزارة الى القول: «كلما زاد انتاج النفط ارتفعت كميات الغاز المصاحب الذي من الممكن ان يستثمر بالشكل الامثل»، مضيفا ان «الغاز الحر في العراق يوجد في الحقول الموجودة جميعها في المنطقة الوسطى لاسيما في محافظتي ديالى والانبار».
وأوضح ان «الوزارة لديها حقلان يجري العمل عليهما ضمن الخطة الموضوعة خلال السنوات الاربع المقبلة وهي حقل المنصورية الذي يعمل عليه الجهد الوطني ضمن شركة نفط الوسط لغرض استثمار كمية تصل الى 300 مليون قدم مكعب قياسي يوميا والعمل جار عليه ليجري انجاز استثمار هذا الحقل».
واشار الزوبعي الى، ان «حقل عكاز في محافظة الانبار هو الاخر سيشهد عمليات تطوير واستثمار ضمن جولات التراخيص وهو محال الى شركة كورية وهي جاهزة وبانتظار استتباب الوضع الامني ضمن المنطقة المحيطة بالحقل لممارسة عملها وهذا الحقل فيه بحدود 400 مليون قدم مكعب قياسي يومياً، وعليه فان الخطط للسنوات الاربع المقبلة ستثمر عن سد الحاجة المؤشرة لدينا ضمن خطة وزارة الكهرباء».
وأكد، ان «وزارة النفط وضعت في مقدمة اولوياتها توفير الغاز للمنشآت الصناعية ومحطات توليد الكهرباء لتشجيع الصناعة الوطنية لا سيما معامل الاسمدة والبتروكيمياويات والحديد والصلب والطابوق وغيرها لان الغاز يعد من انواع الوقود النظيفة الصديقة للبيئة اضافة الـى الجـدوى الاقتصاديـة مـن توفيـره الـى القطاعـات الصناعيـة فـي عمـوم البـلاد».
في السياق، وجهت وزارة النفط ملاكاتها والاليات التخصصية من اجل معالجة السيول ومساندة وزارة الكهرباء بعد تعرّض ابراج نقل الطاقة في محافظة واسط الى السقوط بسبب السيول والامطار .
في هذا الصدد قال شاكر جواد، مدير فرع واسط للمشتقات النفطية: «جرى توجيه الاليات من محافظة بغداد والمحافظات المجاورة الى محافظة واسط وذلك لمعالجة السيول والامطار التي حدثت في المحافظة مؤخرا والاسهام مع وزارة الكهرباء بتعبيد الطرق امامهم حتى يجري اعادة الابراج التي سقطت من جراء السيول والامطار».
دائرة كهرباء واسط التي تحدثت عن سقوط خمسة ابراج، اكدت من جانبها ان التعاون اسهم حتى الان بفتح طرق لأربعة ابراج ستعود للخدمة الخدمة سيكون خلال اربعة ايام.
وكانت محافظة واسط قد شهدت موجة من الاعاصير والامطار الغزيرة مع سيول قادمة من الجانب الايراني تسببت بخروج احد الخطوط الكهربائية المغذية الى مناطق جنوب الكوت عن الخدمة بعد سقوط خمسة ابراج فضلا عن سقوط الكثير من الاعمدة الكهربائية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة