الأخبار العاجلة

فالفيردي يُعدد مزايا ديمبلي.. ويشيد بالموهبة الشابة

المهارة تقود الفرنسي الصاعد لرقم جديد مع برشلونة

مدريد ـ وكالات:

أعرب إرنيستو فالفيردي، المدير الفني لبرشلونة عن رضاه، بعد فوز فريقه على فياريال 2-0، أول أمس، في الجولة 14 من الليجا.وأثنى المدرب الإسباني، على ما قدمه عثمان ديمبلي في اللقاء، بالإضافة لكارليس ألينيا، الذي شارك في المباراة وأحرز الهدف الثاني.
وقال فالفيردي، في تصريحات نقلتها موندو ديبورتيفو: «أعتقد أننا في الشوط الأول قمنا بما كنا نحتاجه، ولكن في الشوط الثاني كان فياريال في وضع أفضل، بعدما فقدنا الاستحواذ على الكرة. لم نكن راضين عن الشوط الثاني».
وتابع: «ديمبلي قدم مباراة رائعة، وكان من أبرز اللاعبين في اللقاء، هو يمتلك كل شيء من المهارة والسرعة والتسديد والجرأة والثقة بالنفس، ولكن آمل ألا يكون ذلك في مباراة اليوم فقط».
وبشأن تراجع الأداء، أضاف فالفيردي: «إنها واحدة من المباريات التي نعاني فيها من كثرة الغيابات، كما تعرض ميسي لكثير من الضربات».وواصل: «كوتينيو لا يزال عائدا من الإصابة منذ فترة قصيرة، وأنا أعذره في ذلك. قبل الإصابة قدم مستويات رائعة، كما لعب مباراة كبيرة أمام ميلان. علينا أن نضع في الاعتبار مثل تلك الأمور».
وعن إشراك ألينيا، اختتم فالفيردي: «لقد نجح في اتخاذ خطوة للأمام مع الفريق الأول. أعتقد أنه كان بإمكاننا الاعتماد على لاعب وسط آخر من الشباب. فكرت في الدفع به لإعطائنا المزيد من القوة في الوسط، وهذا الهدف هو مكافأة له».
وقدم عثمان ديمبلي مباراة طيبة أمام فياريال، في المواجهة التي فاز بها برشلونة بهدفين نظيفين على ملعب كامب نو.وذكرت شبكة «أوبتا» أن النجم الفرنسي أكمل 8 مراوغات من أصل 10 قام بها أمام فياريال، وهو ما يحققه للمرة الأولى مع البارسا في كل البطولات.وشارك ذو الـ21 عاما في المباراة بالكامل، كما تمكن صناعة الهدف الأول الذي أحرزه جيرارد بيكيه.
وفاز برشلونة على ضيفه فياريال (2-0)، على ملعب كامب نو، ضمن الجولة الـ14 من الليجا.وافتتح جيرارد بيكيه التهديف، في الدقيقة 36، ثم ضاعف كارليس ألينيا النتيجة، في الدقيقة 87.وبذلك، ارتفع رصيد الفريق الكتالوني إلى النقطة 28، في الصدارة مؤقتا، في حين تجمد فياريال عند 14 نقطة، في المركز الـ17.
وقد عرفت المباراة العديد من المشاهد اللافتة، التي يستعرض التقرير التالي أبرزها في السطور التالية:
دعم لاعبو برشلونة زميلهم البرازيلي، رافينيا ألكانتارا، قبل انطلاق المباراة، بارتداء قميص عليه جملة «الكثير من القوة لرافينيا»، وذلك بعدما تعرض لإصابة، في الرباط الصليبي.
وحقق إرنستو فالفيردي، المدير الفني لبرشلونة، رقمًا مميزًا، حيث وصل إلى مباراته رقم 400، كمدرب في الليجا.وأصبح فالفيردي ثاني مدرب، يصل إلى هذا الرقم، في القرن الـ21، بعد خواكين كاباروس (499 مباراة).
شارك كارليس ألينيا، لاعب خط وسط البارسا، كبديل لأرتورو فيدال، في الدقيقة 70، ونجح في تسجيل الهدف الثاني لفريقه، بالدقيقة 87.ويُعد هذا الهدف الأول لألينيا مع برشلونة، هذا الموسم، في مختلف المسابقات.
أطلقت جماهير برشلونة في ملعب «كامب نو»، صافرات الاستهجان ضد جيرارد مورينو، لاعب فياريال، أثناء خروجه من أرض الملعب للتبديل.وتجمع مورينو علاقة سيئة جدًا مع جيرارد بيكيه، مدافع برشلونة، منذ الموسم الماضي، حيث نشبت مشادات بين الثنائي، وتكررت خلال مباراة اليوم.
واصل بيكيه تسجيل الأهداف، للمباراة الثانية على التوالي، بعدما هز شباك آيندهوفن الهولندي، في دوري أبطال أوروبا، خلال انتصار فريقه (2-1).
وسجَّل إرنستو فالفيردي، مدرب برشلونة، رقمًا مميزًا، خلال مواجهة فياريال، مساء اليوم الأحد، ضمن منافسات الجولة الـ14 من الدوري الإسباني لكرة القدم «الليجا».وبحسب شبكة «أوبتا» للإحصائيات، فإنَّ هذه المباراة هي رقم 400 له كمدرب بالليجا.
وخلال الـ399 مباراة للمدرب الإسباني، حقق الفوز في 182 مباراة، وتعادل في 99 مباراة، وخسر في 118.وأشارت الشبكة، إلى أنَّ فالفيردي، هو ثاني مدرب يصل إلى هذا الرقم في القرن الـ21 بعد خواكين كابروس (499 مباراة).يذكر أن هذا الموسم، هو الثاني للمدرب الإسباني، 54 عامًا، في قيادة برشلونة، وسبق له قيادة فرق فياريال، وأتلتيك بيلباو.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة