الأخبار العاجلة

خط ساخن لمكافحة العنف ضد الأطفال

من أجل تسريع معالجة أي موقف يواجه الطفل فيه عنفا
بغداد – الصباح الجديد:

اتفقت وزارة العمل ومنظمة الطفولة العالمية (يونيسيف) على تخصيص وتفعيل خط ساخن (هاتف) للتبليغ عن حالات العنف الموجه ضد الاطفال من اجل تسريع معالجة اي موقف يواجه الطفل فيه عنفا».
وذكر وكيل الوزارة لشؤون العمل الدكتور عبد الكريم عبد الله خلال قيامه بزيارة تفقدية الى سجن الاحداث في الطوبجي ولقائه وفدا من اليونيسيف وممثلي منظمة (بوابة العدالة) ان العراق يفتقر الى خدمة الخط الساخن للابلاغ عن حالات العنف ضد الاطفال ، مؤكدا ان اوضاع العراق الحالية تقتضي استحداث هذه الخدمة سيما بعد ان ولدت مرحلة داعش الارهابي وتداعياتها للبلاد، العديد من مظاهر العنف ومنه الموجه ضد الاطفال ويحتاج الى معالجات سريعة حتى تتم السيطرة عليها .
وبين الوكيل عبد الكريم لممثلي يونيسيف ومنظمة (بوابة العدالة) اهمية الاهتمام بحقوق الطفل وكذلك ضرورة توسيع التعاون بين الوزارة والمنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني الفاعلة في مجال حقوق الطفولة من اجل الوصول الى الاهداف المرسومة .
من جانبها ابدت منظمة يونيسيف تفهمها للموضوع ووعدت بالعمل سريعا على استحداث خط ساخن خاص بحالات العنف ضد الطفولة بالتنسيق مع الوزارات والمؤسسات المعنية والمختصة، مطالبة وزارة العمل بتحديد اولويات احتياجاتها في ضوء المستجدات وانتهاء حقبة داعش لادراجها ضمن خطة المنظمة لعامي (2018- 2019)، مؤكدة ان خططها المستقبلية ستكون داعمة للوزارة في مسارات دعم سياسة حماية الطفل وايضا تقديم الاستشارات القانونية وتقديم الرعاية واعادة تاهيل سلوك الاحداث من اجل ادماجهم من جديد في المجتمع.
واشارت ممثلة يونيسيف الى ان المنظمة تعمل وبالتعاون مع الاتحاد الاوروبي ومنظمات المجتمع المدني الشركاء في عملها على تنمية قدرات العاملين في مجال اصلاح الاحداث وكذلك توفير الحماية القانونية للاطفال المعنفين الذين وقعوا ضحية للنزاعات والجريمة المنظمة .
من جانبه طرح مديرعام دائرة اصلاح الاحداث اركان ثامر رؤيته واحتياجات الدائرة في المرحلة المقبلة ، موضحا ان الدائرة تحتاج مساعدة منظمة يونيسيف ومنظمات المجتمع المدني في تأهيل جزء من دار الرشاد من اجل استحداث صفوف دراسية اضافية نتيجة اكتظاظ صفوف المدرستين الخاصة باعطاء الدروس والتأهيل للاحداث بسبب عدم امتلاك الدائرة او الوزارة الاموال المطلوبة لتنفيذ ذلك.
هذا واجرى وكيل الوزارة وممثلو منظمة يونيسيف ومنظمة (بوابة العدالة) جولة تفقدية في اقسام السجن الاصلاحي افتتح خلالها الوكيل عبد الكريم الجناح الثاني في السجن الذي تكفلت اليونيسيف بترميمه ، واطلع الوكيل على اجراءات ادارة السجن في توفير السكن والماكل المناسب للمودعين.
وشارك الوكيل عبد الكريم بمعية ممثلي المنظمة الدولية، الاحداث المودعين مأدبة غذاء في مبادرة ابوية نالت استحسان المودعين الذين قدموا بعض الفعاليات الفنية وألقوا الاشعار الوطنية وأدوا تحية العلم.
يذكر ان العراق كان من الدول التي سارعت الى التوقيع على اتفاقية حقوق الطفل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة